الجمعة 22 يناير 2021
موضة و مشاهير

حينما تنعي أقلام الفن والإبداع بحبر غصة الغياب رحيل فنانة الشعب ثريا الوطن

حينما تنعي أقلام الفن والإبداع بحبر غصة الغياب رحيل فنانة الشعب ثريا الوطن مجموعة صور لإيقونة أبو الفنون، سيدة الشاشة والخشبة الراحلة ثريا جبران

مباشرة بعد نعي الوزيرة السابقة، إيقونة أبو الفنون، سيدة الشاشة والخشبة، تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى فضاء حزين، لتقديم العزاء بين مختلف الشرائح الاجتماعية المغربية، على اعتبار أن الراحلة ثريا ملكت عقول الشعب المغاربي بحسها الفني الراقي وترافعها المستميت على قضايا الإنسانية في بعدها الكوني والمحلي إلى درجة تعرضها لأبشع مؤامرة استهدفت مبادئها ومواقفها الشجاعة.

 

بمجرد أن شاع النبأ الحزين، ألقى كل المبدعين والفنانين الذين عاشروا وخبروا وعملوا بجانب الاسم الخالد في ذاكرة الفن المغربي، ما بأيديهم للترافع والتنويه والإشادة، و استحضار مسار امرأة مناضلة بمعنى الكلمة طبعت مشوارها الفني بأعمال فنية تستحق اليوم أن يعاد بثها كاملة كعزاء للجيل الحالي الذي تنهشه "ثقافة البوز الرخيصة"، و الذي يجهل الكثير عن "ثريا الوطن" ومن هم على شاكلتها الإبداعية من الفنانين المغاربة.

جريدة "أنفاس بريس" تقرب قرائها من خلال التفاعل التلقائي مع حدث الموت الذي اختطف ثريا جبران، ولن يمحو اسمها أبدا من ذاكرة شعب يقدر الفن والفنانين.

 

المكتب الوطني ينعي ثريا الإنسانة والمناضلة

 

في هذا السياق نعى المكتب الوطني للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية الفنانة المقتدرة ثريا جبران، الطي تلقى مع المنتسبين لحركته النقابية نبأ وفاة المشمولة برحمة الله الفنانة المقتدرة والوزيرة ثريا جبران مساء اليوم الاثنين 24 غشت 2020، بالدار البيضاء بمستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء بعد معاناة طويلة مع المرض، حيث كانت تتابع علاجها تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 

و جاء في بلاغ النعي "بهذه المناسبة الأليمة، وحيث لا مرد لقضاء الله، يتقدم المكتب الوطني للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية أصالة عنه ونيابة عن كافة أعضاء النقابة بخالص العزاء إلى أسرة الفقيدة الكبيرة والصغيرة وعموم محبيها، راجين من الله العلي القدير أن يتولى الفقيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان، وأن يبعثها مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا"..

 

و استحضر بلاغ النعي لذات النقابة التاريخ المجيد لفقيدة المسرح المغربي، وتعتز بعطاءاتها الخلاقة على خشبات مسارح العالم، وفي الدراما التلفزيونية والسينمائية، فإنها تعتبر الفنانة ثريا جبران واحدة من كبار شخصيات الفن والثقافة في بلادنا، وأحد أعلام فن التمثيل في المغرب وفي العالم العربي، حيث تألقت في العديد من الأعمال المسرحية والدرامية وعملت مع العديد من الفرق المسرحية داخل وخارج المغرب، وتعاملت مع كبار الكتاب والمخرجين والممثلين المغاربة والعرب، وبصمت مسارها المسرحي بتأسيسها وتأطيرها لفرقة مسرح اليوم كأهم تجربة مسرحية محترفة ونموذجية، والتي قادتها بحنكة وكفاءة مهنية عالية رفقة زوجها المخرج عبد الواحد عوزري ونخبة من الممثلين المغاربة.

 

وقدم بلاغ النعي شهادته في الراحلة بالقول " للمرحومة أياد بيضاء في العمل التطوعي والخيري المواطن وفي توظيف مكانتها الرمزية كفنانة تحظى بحب وتقدير الجماهير، في العديد من القضايا الاجتماعية، امتدادا لحسها الشعبي والملتزم في أعمالها الفنية ومواقفها المنتصرة لقضايا المجتمع العادلة"، وعلى مستوى مهامها في تدبير الشأن الثقافي قال رفاقها في النقابة " تقلدت الفنانة المرحومة منصب وزيرة الثقافة في حكومة عباس الفاسي (2007-2009) حيث أولت اهتماما خاصا لوضعية الفنانين الاجتماعية من خلال إخراج بطاقة الفنان إلى حيز الوجود، والرفع من الدعم المالي المخصص للدعم المسرحي وتعزيز البنيات التحتية بمسارح جديدة وغير ذلك من المنجزات"

 

محمد الشوبي ....حزين هو المسرح والفن عموما

 

الفنان المبدع سي محمد الشوبي قال في تدوينه الحزينة وهو يرثي الراحلة "سيدة المسرح المغربي والمغاربي تترجل عن صهوة الحياة وتسبقنا إلى دار البقاء. حزين هو المسرح والفن عموما لرحيلك. حزين كل فنان لامس طيبتك والتزامك. حزين هذا الوطن الذي لم يبقى له غير رفاتك. طيبي مقاما في جنة الخلد ترعاك ملائكة الرحمان أيتها الروح الطيبة"

 

حبر حزين، صاغ به محمد خيي نبأ الرحيل

بدوره نعى الفنان محمد خيي سيدة المسرح وهو يكتب تدوينته بحبر الحزن " وداعا سيدتي، وداعا سيدة المسرح، وداعا عاشقة الخشبة وداعا أيتها الفنانة الطيبة المناضلة"

فرقة تكدة تعزي أسرة ثريا جبران

 فرقة مسرح تكدة التي تقاسمت مع "الثريا" نور الفن المغربي  كتبت ناعية نبأ رحيل فنانة الشعب " فرقة تكدة تتقدم بتعازيها الحارة إلى أسرة المرحومة الفنانة الكبيرة سيدة المسرح المغربي ثريا جبران ، راجين من الله العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون"

 

المبدع عبد الإله الجوهري "الثريا تفارق الثرى"

 

المخرج السينمائي عبد الإله الجوهري : ا عنون رسالة العزاء بـ "لثريا تفارق الثرى"، واستل قلم الإبداع في زمن التردي ليقول كلمته في حق عاشقة الركح "سيدة المسرح المغربي ثريا جبران تغادر عالمنا مخلفة إرثا فنيا جد محترم، وسيرة عطرة بين الناس. صديقة للجميع ومناضلة من الدرجة الأولى، لم تتغير رغم أنها احتلت المراتب العليا في الفن، وتولت حقيبة وزيرة للثقافة الذي سمح اكتشاف معدنها الأصيل وحبها للأصدقاء والناس قبل المنصب....ستظل ثريا في سماء ثقافتنا الفنية المغربية مهما طال الزمن نجما مضيئا للأجيال التالية".

 

المسرحي عبد الكريم برشيد...ثريا كانت ضد الغياب

 

ومن بين الأسماء التي نقلت خبر الرحيل الصعب، ونعت سيدة الشاشة والخشبة المسرحي الأستاذ عبد الكريم برشيد "رحلت سيدة المسرح المغربي والعربي، وهي التي راهنت دائما على الحضور، وكانت ضد الغياب، وكانت الناطق الرسمي باسم الحياة وباسم الجمال وباسم الفرح وباسم القيم الجميلة والنبيلة، وفي أخر كلمة وصلتني منها مصورة، من خلال حفيدتي الدكتورة ياسمين بنحيون، طمأنتني، وأخبرتني أنها ستواصل المقاومة"

 

عائشة العلوي الأمراني..لن أمدح هذا الصباح

 

الفاعلة المدنية الأستاذة عائشة العلوي الأمراني استعملت أقوى صيغ الحزن في زمن الغياب وامتداد العتمة "لن أمدح هذا الصباح الجديد، مساحة العتمة امتدت أميالا، منذ أخبرتنا أجندة الأيام بانتهاء العقد الثاني من الألفية الثالثة، وأن الربيع سيأتي في موعده، ونحن في شرفة الانتظار بدلت الأيام سحنتها.. لم يقبل الربيع وأضاع الصيف طريق البحر، فيا بنات درب السلطان أخرست الجائحة طعاريج عاشوراء، واستعادت السماء ثريا أضاءت أحلامكن وصدحت بأصواتكن على الركح، فاختالت كازابلانكا، ورفع الوطن رأسه فخرا واعتزازا...ألف رحمة ونور على روحك أيتها الثريا، ذكراك خالدة مثل كل الأفراح التي اختلسناها من زمن يرضى ولا يرضى"

حسن برما ....استراحة فنانة

 

في سياق الحدث الجلل نعى الكاتب حسن برما الفنانة القديرة ثريا جبران مستحضرا صورتها الخالدة بالقول "ثريا جبران فنانة حقيقية وبنت الشعب .. ما زلت أتذكر يوم قبلت رأس والدتي أمام بيت عائلتي الصغيرة وهي في حملة انتخابية بالحي المحمدي حين قالوا لها هذه هي أم حسن برما.. قبلت رأس أمي وقالت لهم: الأم التي ولدت لنا هذا الكاتب تستحق التقبيل .. اليوم استراحت أيقونة المسرح المغربي وسيظل اسمها خالدا في محراب الفن النبيل الملتزم بجراحات الوطن".

 

رضوان الغيواني....وداعا أختي ثريا


من دائرة المجموعات الغنائية، نعى بدوره الفنان المبدع رضوان عضو مجموعة ناس الغيوان رحيل محبوبة الشعب وكتب في تدوينته "وداعا أختي توريا، كان لي شرف مشاركتك الركح مع مسرح اليوم داخل و خارج المغرب، لقد تعلمت معك أن الفن أخلاق قبل الإبداع.. سيظل عالق في ذاكراتي تألقك على خشبة مهرجان جرش بالأردن و خشبة مهرجان سوسة، وغرناطة، وأكادير،... وآخر لقاء في فبراير 2020 في مطعم سان ميشيل الذي كنا نلتقي فيه معا رفقة أستاذي عوزري كلما زرتم باريس شكرا على 27 سنة من الحب الصادق و الإحترم المتبادل الذي لم يغيره الزمن"

مصطفى أصخور...ثريا سفيرة المسرح

الفاعل الجمعوي مصطفى أصخور ، قدم تعزيته وشهادته في حق سيدة المسرح المغاربي والعربي مباشرة بعد تلقيه النبأ " تلقينا بمزيد من الأسى والألم خبر وفاة أيقونة المسرح المغربي الفقيدة السعدية قريطيف المعروفة فنيا بثريا جبران تغمدها الله بواسع رحمته وعظيم غفرانه". ونشر الأستاذ أصخور على صفحته صور توثيق للحظات مشرقة ضمن فعاليات المهرجان المسرحي لدول المغرب العربي حيث عرضت المرحومة مسرحية "ياك غير أنا" أمام حشد جماهيري كبير . وقال "لقد حضرت فعاليات مسرحية على الصعيد الوطني و العربي منهم عميد المسرح التونسي إبراهيم منجي، والمرحوم عبد العظيم الشناوى الذي كانت تشتغل بفرقته".