الأحد 25 يوليو 2021
فن وثقافة

محارب الفن التشكيلي تنجب 48 لوحة بأنامل موظفي قطاع الشباب والرياضة بالقنيطرة

محارب الفن التشكيلي تنجب 48 لوحة بأنامل موظفي قطاع الشباب والرياضة بالقنيطرة هذه المبادرة تعتبر الأولى من نوعها التي تهدف إلى التعريف بقدرات ومواهب الموظفين المنتمين للقطاع
مازالت مبادرة المعرض التشكيلي الجماعي الذي نظم سابقا (عن بعد) تلقي بظلالها، وتلقى المزيد من الاستحسان والتشجيع، في أوساط المهتمين والمتتبعين للإبداع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، وكذا بين الموظفين الذين شاركوا بلوحاتهم الفنية (48 لوحة) بقطاع الشباب والرياضة.
استمرار المبادرة الفنية الجميلة في التواصل مع المتلقي طيلة شهر غشت من السنة الجارية تروم ـ حسب المنظمين ـ التعريف كل مرة بفنان/ موظف بالقطاع، وبأعماله وإنجازاته الفنية في أفق برمجة و نشر أعمال في مجالات فنية أخرى كالشعر والجزل والموسيقى والمسرح..على اعتبار أن القطاع "يزخر بالعديد من الموظفين المهووسين بمختلف الفنون الجميلة".
وكانت مبادرة المعرض التشكيلي الجماعي لموظفي قطاع الشباب والرياضة قد اختارت لها فعالياتها في زمن كورونا شعار "قطاع الشباب والرياضة يزخر بالطاقات الفنية "، بمبادرة من الموظف الفنان الشاب هشام العالمي، و بتعاون مع المديرية الإقليمية لقطاع الشباب والرياضة بالقنيطرة.
وحسب المعطيات المتوفرة لجريدة "أنفاس بريس" فإن هذه المبادرة تعتبر الأولى من نوعها التي تهدف إلى التعريف بقدرات ومواهب الموظفين المنتمين للقطاع الذين اختاروا الاشتغال في محاربهم الفنية في صمت وبعيدا عن الأضواء والنجومية.
مبادرة المعرض الجماعي شاركت فيها تسعة أسماء فنية، يعتبرون من خيرة المؤطرين والموظفين بالقطاع، وهم ( الخياطي عبد القادر، السرغيني محمد، الخطبي خالد، صابر حسن، التونسي خالد، هشام العالمي، ندى الإدريسي ، العمري عبد الجواد ، بورحة محمد)
وتظم مبادرة المعرض الجماعي حوالي 48 لوحة تشكيلية تمثل عدة مدارس فنية كالتجريدي والانطباعي، مرورا بالواقعي والتشخيصي ، تناولت بالفرشاة واللون مواضيع مختلفة ومتنوعة اعتمد الفنانون فيها تقنيات مختلفة في إنجازها من صباغة زيتية أو أكريلكية أو مائية.