الخميس 24 سبتمبر 2020
مجتمع

في صرخة للدكتور سوسو من المستشفى الجامعي مراكش: "عيينا.. عتقونا"!

في صرخة للدكتور سوسو من المستشفى الجامعي مراكش: "عيينا.. عتقونا"! الدكتور عماد سوسو

وجه الدكتور عماد سوسو، نائب الكاتب العام للمكتب النقابي الموحد، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، نداء  استغاثة عنونه بـ "عييينا... عتقونا"، وختمه بتوجيه سؤال إلى المسؤول الأول عن القطاع الصحي قال فيه "لم أن الوطنية والقيام بالواجب حكر علينا وحدنا.. أيها المسؤول، نحن بشر.. فلا تنسى ذلك".

 

النداء يحمل تذكيرا مفاده، قال فيه عماد، إنه "منذ الفاتح من مارس ومصلحتنا انخرطت في  مواجه وباء كوفيد 19.. قبل حتى أن ينخرط المركز الاستشفائي الجامعي فيها، وقد تكلفت بأول حالة تم تسجيلها بمراكش بعيدا عن الاضواء.. نعمل في صمت ولا ننتظر منة ولا شكورا، فهذا واجبنا الوطني نؤديه بكل تفان ونكران الذات... لكن للأسف لم نر من المسؤولين غير الجحود والمعاملة السيئة. فهذه المصلحة الاستشفائية منذ بداية الأزمة تتكفل بمرضى كوفيد وغير كوفيد في آن واحد، وبنظام حراسة 12/36 ، لم تستفد أطرها الصحية من أيام الراحة 14 يوما التي استفادت منها كل مصالح كوفيد بدون استثناء بالمركز، لم نستفد من أي دعم في الموارد البشرية.. بل الأفظع أنه لم يتم تعويض الأطر التي غادرت المصلحة من اطباء وممرضين قبل الأزمة أو تعويض من استفاد من ملف طبي ملغوم بتستر الإدارة المفضوح.. لم نستفد كباقي الأطر من عطلة 10 أيام. لم نر عوائلنا وأحبابنا منذ الفاتح من مارس... زد على ذلك الصعوبات التي نعيشها في عملنا.. ضعف التنسيق بين المركز الاستشفائي الجامعي والمديرية الجهوية، ومشاكل أخرى مركبة ومتراكمة تتعلق بالمصلحة.. لقد نال منا التعب، فالمهمات تدوم لساعات بسبب ضعف التنسيق وغياب المسؤولين.. وفي حرارة مراكش العاتية..!"

 

وزاد قائلا، إن "الإدارة فشلت في تزويد مصلحتنا ومصالح حيوية أخرى بالموارد البشرية؛ وبالمركز يعمل تقريبا 3000  إطار صحي من جميع الفئات ومواقع العمل.. فأين هم المسؤولون؟؟ أين اللجنة العلمية؟؟ أين لجن اليقظة؟؟ أين وسائل الحماية؟؟ أين وأين؟ أم أن الوطنية والقيام بالواجب حكر علينا وحدنا.. أيها المسؤول، نحن بشر فلا تنسى ذلك".