الأحد 27 سبتمبر 2020
سياسة

استعدادا للاستحقاقات المقبلة.. "قادمون وقادرون" تعلن استمرار مشاورتها مع الفرقاء السياسيين

استعدادا للاستحقاقات المقبلة.. "قادمون وقادرون" تعلن استمرار مشاورتها مع الفرقاء السياسيين المصطفى المريزق، رئيس حركة قادمون وقادرون

في إطار استعدادها للاستحقاقات المقبلة رغم الظروف الصعبة التي تمر منها بلادنا بسبب كورونا وتداعياتها، ورغم عدم السماح بالتنقل بين المدن ومنع التجمعات، وبعد إلغاء العديد من اللقاءات السياسية والمدنية التي كانت مقررة قبل وبعد عيد الأضحى، وباعتبار الانتخابات من أهم مظاهر النظم الديمقراطية التي ترمز إلى مساهمة المواطنين ومشاركتهم وتعزيز دورهم في الحياة العامة ضمن شروط قانونية وسياسية سليمة وبناءة، (في هذا الإطار) أعلنت حركة قادمون وقادرون عن استمرار مشاوراتها، عن بعد، مع العديد من الفرقاء السياسيين والمقربين منها والمتعاطفين معها، وذلك من أجل توضيح الرؤية قبل الاعلان الرسمي والنهائي عن الموقف السياسي الذي ستتخذه، مؤكدة عزمها البحث عن أساليب وآليات عمل جديدة كفيلة بالتعبئة وراء مشروع مجتمعي مشترك يترجم تطلعات المواطنات والمواطنين المغاربة، مجددة التزامها بضرورة إيلاء الرأي العام الوطني وناشطات ونشطاء الحركة أهمية قصوى في كل القرارات المتخذة، من خلال التجاوب الواضح والشفاف مع آمال وطموحات المواطنين، والتفاعل مع الأحداث والتطورات، التي تعرفها بلادنا.

 

وأكدت الحركة، في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، تمسكها بالمساهمة الفعلية في التأطير اللازم للمواطنين وتوفير فضاءات للنقاش والحوار -بما فيها اللقاءات عن بعد عبر شبكات التواصل الاجتماعي والشبكات الاجتماعية- والايمان العميق بالبعد التشاركي الملتزم بالمصلحة العليا للوطن، والترافع الجاد والمسؤول، وتقديم الحلول والبدائل خدمة للشعب المغربي التواق للحق في الثروة الوطنية والعدالة المجالية والبنيات الأساسية والحماية الاجتماعية (التعليم، الصحة، الشغل والسكن) الى جانب العمل الميداني، وتعبئة واستقطاب نخب شابة وأطر جديدة للانخراط في العمل السياسي لمواجهة ظاهرة العزوف السياسي.