الجمعة 27 نوفمبر 2020
خارج الحدود

كورونا يقتل أمريكيا في كل دقيقة.. وضحاياه تجاوزوا 150 ألفا

كورونا يقتل أمريكيا في كل دقيقة.. وضحاياه تجاوزوا 150 ألفا صورة من الأرشيف

أفاد إحصاء لرويترز، أن الولايات المتحدة رصدت 1461 حالة وفاة يوم الأربعاء 29 يوليوز 2020، وهي أعلى زيادة في يوم واحد منذ وفاة 1484 في 27 ماي، أي منذ ما يقارب 64 يوما؛ وبهذا تم تسجيل حالة وفاة بمرض كوفيد-19 كل دقيقة تقريبا، حيث تجاوز عدد الوفيات 150 ألفا، وهو الأعلى في العالم.

 

وترتفع الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الولايات المتحدة بأسرع وتيرة لها منذ شهرين، وزادت بنحو عشرة آلاف خلال الأحد عشر يوما الماضية.

 

وأدى ارتفاع الحالات في أريزونا وكاليفورنيا وفلوريدا وتكساس هذا الشهر إلى اكتظاظ المستشفيات بالمرضى.

 

وأجبرت الزيادة الولايات على التراجع عن إعادة فتح اقتصادها الذي كان مكبلا بإجراءات عزل عام في مارس، وأبريل للحد من انتشار الفيروس.

 

وتأتي ولاية تكساس في المقدمة بنحو 4300 وفاة حتى الآن هذا الشهر تليها فلوريدا التي سجلت 2900 وكاليفورنيا، أكبر الولايات من حيث عدد السكان، وسجلت 2700.

 

ويشمل العدد في تكساس مئات الوفيات التي لم يبلغ عنها، بعد أن غيرت الولاية الطريقة التي تحصي بها الوفيات الناجمة عن كوفيد-19.

 

في حين زادت الوفيات على نحو سريع في يوليوز في هذه الولايات الثلاث، تظل نيويورك ونيوجيرزي في الصدارة من حيث الوفيات بالنسبة لعدد السكان وفقا لإحصاء رويترز.

 

ومن بين الدول العشرين التي سجلت أكبر عدد في حالات الإصابة بالمرض، تأتي الولايات المتحدة في المركز السادس في عدد الوفيات بالنسبة لعدد السكان بتسجيل 45 وفاة من بين كل 100 ألف شخص. وتأتي قبلها المملكة المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وبيرو وتشيلي.