الاثنين 2 أغسطس 2021
مجتمع

السجن يلاحق ضحية العطش بدوار حاحا بمراكش

السجن يلاحق ضحية العطش بدوار حاحا بمراكش المتابعة القضائية كانت بسبب" إهانة موظف أثناء أدائه مهامه"
ربيعة العبوري من ساكنة  دوار حاحا بمراكش، حكم عليها من طرف المحكمة الإبتدائية، في حالة إعتقال، بثلاث أشهر موقوفة التنفيذ، بتهمة إهانة موظف أثناء مزاولته لمهامه، بناء على شكاية قائد الملحقة الإدارية أسكجور مقاطعة المنارة بمراكش.
والسبب كما أوردته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، أنها اعتقلت إثر إحتجاجات الساكنة على إنقطاع الماء الصالح للشرب بالدوار وبعض أحياء اسكجور يوم 13 يوليوز 2020،  من طرف قائد الملحقة الإدارية نفسها.
ويضيف بلاغ الجمعية في الموضوع أن قائد الملحقة المذكورة " إحتجزها لمدة ست ساعات قبل تسليمها للشرطة حيث تم وضعها تحت تدابير الحراسة النظرية، لتقدم إلى النيابة العامة التي قررت متابعتها في حالة إعتقال، ليتم الحكم عليها بثلاث أشهر موقوفة التنفيذ بجلسة يوم الثلالثاء 28 يوليوز2020، أي أنها اعتقلت في  سجن لوداية مدة 15 يوما إعتقالا إحتياطيا".
وقال فرع الجمعية بمراكش إن ربيعة العبوري إستعادت أخيرا حريتها بعودتها لأحضان أبنائها الأربعة القاصرين، معلنة (الجمعية) عن ضرورة احترام حرية التعبير ووقف كل المتابعات القضائية بسبب التهمة الجاهزة " إهانة موظف أثناء أدائه مهامه"،وضمانا لحق الساكنة في الإحتجاج السلمي والإستماع لمطالبها، ومعالجتها بالحوار، وتمكين السكان من حقهم في الماء الصالح للشرب وكل متطلبات السكن اللائق والعيش الكريم.