الأحد 9 أغسطس 2020
مجتمع

مستعملو منعرجات تيزي نتيشكا يؤدون ضريبة الإغلاق

مستعملو منعرجات تيزي نتيشكا يؤدون ضريبة الإغلاق السلطات ظلت عاجزة على فتح هذه المنعرجات

هكذا بدت الطريق المرابطة بين مدينتي مراكش وورزازات، عبر منعرجات تيزي نتيشكا، مع الإعلان المباغت لإغلاق المدن المغربية ابتداء من منتصف ليلة يوم الأحد 26 يوليوز 2020، مختنقة بفعل الضغط الكبير على هذا المحور الطرقي الحيوي، وقرار السلطات بعزل المدينة الحمراء بالتزامن مع مناسبة عيد الأضحى.

 

فمنعرجات تيزي نتيشكا تعيش منذ الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين 27 يوليوز 2020 أوقاتا عصيبة على مستعمليها نتيجة  الشلل الذي أصابها فجأة والضغط الذي تجاوز كل طاقاتها الاستيعابية ما ينذر بحالات الخطر بعد ان اكتظت بالحافلات والشاحنات والسيارات، القادمة من كل ربوع المغرب عبر هذا المنفذ الوحيد في اتجاه هذه المدينة.

 

أما النقل السري فقد ساهم هو الآخر في هذا الاختناق بعدما تعطلت كل مكاتب الحافلات بمحطة باب دكالة، ما دفع المواطنين إلى اللجوء إلى النقل السري، من أجل الوصول إلى عائلاتهم قبل حلول العيد.

 

في حين أضحت السلطات الأمنية عاجزة حتى الآن، بحسب مصادر "أنفاس بريس" من عين المكان، على تنظيم وفتح هذه المنعرجات نظرا للكم الكبير من السيارات والشاحنات وتجمع المواطنين على جنبات الطريق متراخين في استعمال كل سبل الوقاية للحد من عدوى فيروس كورونا بينهم، لأن همهم الوحيد هو الوصول إلى مناطقهم مهما كلف الأمر ذلك.