الخميس 6 أغسطس 2020
اقتصاد

الذهبي: هذا القانون مخيب لأمال وانتظارات التجار والمهنيين والحرفيين والمقاولين 

الذهبي: هذا القانون مخيب لأمال وانتظارات التجار والمهنيين والحرفيين والمقاولين  الذهبي: رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن
عبر الاتحاد العام للمقاولات والمهن عن أسفه الشديد من حيث مشروع القانون المالي التعديلي الذي جاء مخيبا لكل الانتظارات، حسب بلاغ توصلت بنسخة منه جريدة "أنفاس بريس".
وأضاف البلاغ: "كان ينتظر الاتحاد العام أن تقوم الحكومة خلال هذا القانون بتنزيل التغطية الاجتماعية الشاملة للتجار في إطار مساهمة مهنية موحدة عادلة بناء على ما تم تقديمه من مقترحات من طرف الهيئات المهنية، وتقديم إجراءات فعلية وعملية وتحفيزية لدعم المقاولات المتضررة من الجائحة لإنعاشها وإنقاذها من الإفلاس، غير أنه وللأسف الشديد جاء هذا القانون مخيب لأمال وانتظارات التجار والمهنيين والحرفيين والمقاولين الجد صغار والصغار بجميع القطاعات".
مؤكدا في البلاغ ذاته: "إن ما تعرفه جل القطاعات من تجار بجميع أصنافهم ومهنيي النقل السياحي والنقل الدولي والنقل عبر الطرق والموانئ وسيارات الأجرة ومهنيي الصناعة التقليدية والمنعشين العقاريين وأرباب مدارس تعليم السياقة والبحارة والفلاحة وأصحاب المقاهي والمقاولين الذاتين.. وما يعيشه هؤلاء من مشاكل كثيرة بسبب مجموعة من القرارات والاجراءات الحكومية المتخذة بطرق ارتجالية وبطرق انفرادية بعيدا عن أية مقاربة تشاركية قد زادت من تأزيم وضعية هؤلاء الفاعلين الاقتصاديين:
وسجل الاتحاد العام للمقاولات والمهن، "بكل أسف أن الحكومة قد أخلفت مرة أخرى الموعد مع التاريخ ومع الفاعل الاقتصادي الجد صغير والصغير والمتوسط وأملنا كاتحاد أن يتم تدارك ما تم إغفاله بمشروع القانون المالي التعديلي عند تقديمه للبرلمان من طرف نواب الأمة بمجلس النواب والمستشارين".