السبت 26 سبتمبر 2020
مجتمع

رجال التعليم لأمزازي: فرضتم علينا التعليم عن بعد،ولما ألزمتمونا بتوقيع المحضر عن قرب؟

رجال التعليم لأمزازي: فرضتم علينا التعليم عن بعد،ولما ألزمتمونا بتوقيع المحضر عن قرب؟ رجال التعليم والوزير أمزازي...تباعد كبير في الرؤى والمطالب
أصدرت وزارة التربية الوطنية مذكرة في شأن توقيع محضر الخروج الخاص بأساتذة التعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي، وكذا الإداريين، المرتبط بالسنة الدراسية الحالية. وحددت الوزارة تاريخ التوقيع يوم الاثنين 27 يوليوز 2021.
مضمون هذه المذكرة لم ينل رضى رجال ونساء التعليم، لمجموعة من الاعتبارات منها: أولا، أنه كان بالإمكان تطبيق منهجية توقيع المحضر عن بعد، وذلك في ظل التطور التكنولوجي العصري، خاصة وأن نسبة كبيرة من نساء ورجال التعليم يتواجدون في مدن بعيدة عن أماكن مقرات عملهم،والمسافة الرابطة بين النقطتين تتطلب متاعب كبيرة للتنقل،وذلك في ظل الحرارة المرتفعة التي تعرفها بلادنا من جهة وفي ظل إكراهات وباء كورونا من جهة ثانية. ويبقى العامل الآخر التي يشكل هو الآخر مشكلا لرجال ونساء التعليم يتجلى في تحديد تاريخ توقيع محضر الخروج على بعد ايام معدودة من عيد الأضحى، حيث تكون الطرق ومحطات نقل المسافرين مكتظة.
بناء على هذه المعطيات فإن العديد من رجال ونساء التعليم الذين يتواجدون بعيدا عن مقرات عملهم أعربوا عن استيائهم من المذكرة الخاصة بالخروج، وقالوا للوزير أمزازي:"فرضتم علينا التعليم عن بعد، فلماذا الزمتمونا بتوقيع محضر الخروج عن قرب؟".