الخميس 6 أغسطس 2020
جالية

"لارام" تفند فتح الحدود في وجه السياح والحكومة " تبزنس" في مأساة المغاربة العالقين !

"لارام" تفند فتح الحدود في وجه السياح والحكومة " تبزنس" في مأساة المغاربة العالقين ! سعد الدين العثماني، وعبد الحميد عدو الرئيس المدير العام للخطوط الملكية الجوية(يسارا)
الآن ثبت بالملموس أن بلاغ حكومة العثماني بشأن فتح الحدود الجوية والبحرية، لم يكن إلا حيلة لتتخلص الحكومة من عبء إرجاع 30 ألف مغربي مازالوا عالقين بالخارج. إذ بعد فضيحة تخلي الحكومة عن 40 ألف عالق بالخارج بسبب كورونا، تحركت السلطات المغربية بشكل جد متأخر ولم تتمكن من إرجاع سوى حوالي 10 آلاف مغربي، فيما بقي 30 ألف مغربي  بالخارج " مامزوج مامطلق".
وبما أن "حكومة الكفاءات" أوجعها هذا الملف، أصدرت بلاغها المشؤوم حول فتح الحدود وضمنته عبارة ملتبسة ومسمومة مفادها ان الحدود المغربية "ستفتح لدواعي إنسانية"، وهي حيلة ليعود المغاربة العالقون لكن بإجبارهم لدفع ثمن الرحلة لشركة لارام !! أي أن حكومة العثماني تريد "التبزنيس" في ملف المغاربة العالقين لا أقل ولا أكثر !
الدليل على ذلك أن شركة الخطوط الملكية المغربية زكت هذا البلاغ الحكومي، وقالت أنها شرعت، تبعا لبلاغ الحكومة المغربية المتعلق بترخيص السفر الجوي والبحري بين المغرب وبقية العالم، في إعداد برنامج رحلات جديد سيتم ملاءمته مع الشروط التي تفرضها الحكومة في إطار هذه العملية.
وأشارت الشركة في بلاغ لها توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، الى أن الأمر يتعلق برحلات استثنائية سيتم برمجتها بتنسيق تام مع السلطات المغربية المعنية، حيث ستغطي هذه الرحلات عددا محدودا من الوجهات، من بينها وجهات مؤمنة من طرف الخطوط الملكية المغربية.
وأضافت، أنه سيتم اعداد برنامج الرحلات هذا، للشروع في تسويقه قبل نهاية الأسبوع الجاري، وبالتالي سيتم الإعلان عن تفاصيل بيع التذاكر الخاصة بهذه الرحلات.
ويأتي هذا القرار بعد إعلان الحكومة المغربية، يوم الأربعاء 8 يوليوز2020، أنه يمكن للمواطنين المغاربة والمقيمين الأجانب بالمملكة وكذا عائلاتهم الولوج إلى التراب الوطني ابتداء من 14 يوليوز 2020 ، عند منتصف الليل، وذلك عبر نقط العبور الجوية والبحرية.
وطبقا لتوصيات السلطات العمومية والمعايير الدولية، وضعت الخطوط الملكية المغربية تدابير صحية لضمان صحة وسلامة زبنائها ومستخدميها.
 وفي هذا الصدد، تؤكد الشركة الوطنية على إلزامية ارتداء الأقنعة الواقية على متن رحلاتها. كما تشير الى أن الحقائب اليدوية وحقائب الرضع وحقائب الحواسيب المحمولة وحدها مرخص حملها على متن الطائرة. كما تذكر الشركة الوطنية أن مصالحها تقوم بتعقيم طائراتها وكل الفضاءات التي يمر بها زبناؤها، انطلاقا من التسجيل حتى الإركاب.
كما تسهر على الالتزام بالتدابير الصحية خلال عملية الإركاب، كاحترام مسافة الأمان داخل فضاءات الإركاب وعلى متن الحافلات وكذا الممرات المؤدية إلى الطائرة.