السبت 8 أغسطس 2020
مجتمع

فريق المهمة الاستطلاعية يكشف عن 6 نقط سوداء بسجن آسفي

فريق المهمة الاستطلاعية يكشف عن 6 نقط سوداء بسجن آسفي سجن مول البركي بآسفي
رغبة منها في الوقوف على وضعية المؤسسات السجنية تقدمت الفرق النيابية بمجلس النواب بطلب تشكيل مهمة استطلاعية للوقوف على وضعية المؤسسات السجنية والسجناء، وهي ( فريق العدالة والتنمية، فريق الأصالة والمعاصرة، فريق التجمع الدستوري، الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، الفريق الاشتراكي )، وقد زار أعضاء المهمة الاستطلاعية كل من السجن المحلي عين السبع بالدار البيضاء، السجن المركزي مول البركي بآسفي، سجن تولال 1 بمكناس.
وفي ما يلي أبرز خلاصات تقرير المهمة الإستطلاعية والذي نشره مجلس النواب، المتعلقة بزيارته لسجن مول البركي بآسفي :
 
الاكتظاظ الكبير
سجل تقرير المهمة الإستطلاعية أثناء زيارته لسجن مول البركي بآسفي الاكتظاظ الكبير بجناح 20 D، حيث يتجاوز معدل السجناء في كل زنزانة 12 سجينا، أو على مستوى الفسحة المخصصة لهذا الجناح، حيث صادف أعضاء المهمة في زيارتهم للجناح تواجد السجناء بساحة الفسحة بأعداد كبيرة، وهو ما يطرح مشاكل على المستوى الأمني، كما توقف عند عدم ارتياح العديد من السجناء وظهور علامات الخوف والقلق عند بعضهم من تبعات الحديث أثناء التواصل معهم من طرف أعضاء المهمة الإستطلاعية، وتسجيل بعض أعوان وموظفي الإدارة المرافقين للنواب لأرقام اعتقال كل سجين تم التواصل معه من طرف أعضاء المهمة الاستطلاعية.
 
معاناة السجناء من الولوج للخدمات الصحية
كما تطرق التقرير إلى معاناة السحناء من الولوج للخدمات الصحية سواء داخل المؤسسة أو خارجها، وتشكي بعض السجناء من مظاهر سوء المعاملة، وادعاء وجود بعض أشكال التعذيب من قبل أحد نواب رئيس المعقل، خاصة أثناء العرض على الإجراءات التأديبية والوضع في الزنزانة الفردية.
وذكر التقرير أنه ورغم توفر المؤسسة على مصحة كبرى من حيث فضاءاتها وكذا توفرها على بعض الأجهزة، فإنها غير قادرة على الإستجابة للطلب المتزايد على الفحص الطبي والإستشفاء، وقد لاحظ أعضاء المهمة أثناء الزيارة عدم توفر المؤسسة على طبيب قار منذ استقالة الطبيب المعين بالمؤسسة بتاريخ 22 أكتوبر 2018.
 
ضعف جودة وكمية الوجبات الغذائية
أشار تقرير المهمة الاستطلاعية أنه مقابل إشادة بعض السجناء بكمية الوجبات المقدمة، يشتكي البعض من ضعف جودة وكمية الوجبات المقدمة من قبل المؤسسة السجنية، كما انتقد بعض السجناء – يضيف التقرير - توزيع وجبة العشاء بشكل مبكر، حيث يتم توزيعها ابتداء من الساعة 3 والنصف بعد الزوال وذلك لاعتبارات أمنية سببها قلة الموارد البشرية.
 
ضعف تتبع المؤسسة من طرف الآليات القضائية
أشار تقرير المهمة الاستطلاعية أنه منذ افتتاح المؤسسة السجنية سنة 2011 لم تكن موضوع أي زيارة للجنة الإقليمية، وهو الأمر الذي يطرح ضعف تتبع المؤسسة السجنية من قبل الآليات القضائية والشبه القضائية.
 
عدم جدوائية الاستثمار في العقار وهدر المال العام
كشف تقرير المهمة الاستطلاعية في سجن مول البركي بآسفي أنه تم بناء خمسين شقة وخمسة فيلات قصد تخصيصها للسكن الوظيفي الخاص بأطر وموظفي المؤسسة السجنية، إلا أنه لم يتم استغلالها، وذلك راجع للموقع الجغرافي للمؤسسة وغياب المرافق الضرورية بمحيطها، وهو الأمر الذي يجعل استثمار من هذا القبيل – يضيف التقرير – عرضة للضياع وهدر المال العام .
 
صعوبات تأهيل السجين
ذكر تقرير المهمة الاستطلاعية أن قلة الموارد البشرية بسجن مول البركي بآسفي يطرح صعوبات كبيرة في تدبير المؤسسة السجنية، خصوصا من ناحية عددها وتخصصها، خاصة فيما يتعلق بتأهيل السجين قصد إعداده لإعادة الإدماج في المجتمع .