الجمعة 14 أغسطس 2020
مجتمع

مديرية التعليم بمراكش تخرج عن صمتها بشأن محنة كفيفة مع امتحانات الباك

مديرية التعليم بمراكش تخرج عن صمتها بشأن محنة كفيفة مع امتحانات الباك تتمنى مديرية التعليم بمراكش للمترشحة المعنية كل التوفيق
بسبب الضجة الإعلامية التي رافقت قضية منع تلميذة كفيفة من اجتياز امتحانات الباك بمراكش، خرجت مديرية مراكش للتعليم، عن صمتها بشأن محنة الكفيفة مع امتحانات الباك، حيث أصدرت بلاغا في الموضوع، توصلت " أنفاس بريس" بنسخة منه:
 
تبلغ المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمراكش الرأي العام، في شأن ما أثير ببعض المواقع الإلكترونية حول ظروف اجتياز مترشحة كفيفة لمادة اللغة الألمانية بامتحانات البكالوريا-دورة يوليوز2020، أن أسرة التلميذة  المعنية تقدمت بطلب من أجل اعتماد مرافقة لها من مستوى السنة الأولى بكالوريا، في حين تنص المادة 53 من المقرر الوزاري المنظم لامتحانات البكالوريا على أن لا يتجاوز سن المرافق 16 سنة و ألا يتجاوز مستواه الدراسي الجذع المشترك. 
هذا، وقد سلكت هذه المديرية، في إطار الالتزام بطبيق مقتضيات المقرر الوزاري، وضمان تكافؤ الفرص بين مختلف المترشحات والمترشحين، كل السبل التي تسمح بها المساطر والتنظيمات في هذا الباب من أجل تيسير اجتياز المترشحة للاختبارات. حيث تم اعتماد مرافقة من بين التلميذات والتلاميذ المتفوقين بالجذع المشترك وحاصلة على أعلى نقطة في مادة اللغة الألمانية بالفصل الذي تدرس به.
وإذ تخبر المديرية الإقليمية بمراكش الرأي العام بهذه المعطيات، تتمنى للمترشحة المعنية ولجميع المترشحات والمترشحين التوفيق والنجاح في هذه المحطة الهامة في مسارهم الدراسي، وتؤكد تمسكها بالتفاعل البناء مع مختلف المنابر الإعلامية الغيورة على قطاع التربية والتكوين خدمة للمنظومة التربوية وللصالح العام.