الخميس 13 أغسطس 2020
اقتصاد

جماعة البيضاء تشهر أسعار مواقف السيارات وتدعو المواطنين للإبلاغ عن أي خرق

جماعة البيضاء تشهر أسعار مواقف السيارات وتدعو المواطنين للإبلاغ عن أي خرق محمد بوالرحيم ومشهد باركينغ
سعيا لتحقيق الشفافية، وفي إطار التفاعل والتواصل مع ساكنة مدينة الدار البيضاء، والجواب عن أسئلتهم وانشغالاتهم وشكاياتهم، قدمت الجماعة توضيحات ومعطيات تخص الأسعار المقررة لوقوف السيارات في مرابض المدينة، ودعت إلى التبليغ عن حالات الخرق المتعلقة بهذه الأسعار.
وفي هذا الإطار أوضح محمد بوالرحيم، نائب رئيس جماعة الدار البيضاء المكلف بالنقل والتنقل الحضري، في شريط فيديو، موجه لمستخدمي مواقف السيارات بالمدينة، أن هناك نوعان من أماكن وقوف السيارات داخل مدينة الدار البيضاء.
وقال إن النوع الأول يتعلق بالأماكن التي تدبرها شركة التنمية المحلية "الدار البيضاء للتهيئة"، عن طريق الآليات التي يستعملها المواطنون لأخذ تذكرة وقوف سياراتهم، خاصة بمقاطعات الصخور السوداء وسيدي بليوط وآنفا والمعاريف، مشيرا إلى أن أسعار وقوف السيارات بهذه الأماكن حددت في درهمين للساعة الواحدة.
أما النوع الثاني فهي المرابض التي تكتريها الجماعة والتي توجد في جميع مناطق الدار البيضاء، وقد حددت أسعار التوقف في هذه المرابض حسب القرار الجبائي الذي سبق أن صوت عليه مجلس جماعة الدار البيضاء في 3 دراهم للسيارات، و 5 دراهم للحافلات، ودرهمان للدراجات النارية، للوقوف في فترة النهار، ويمكن أن تتضاعف هذه الأسعار ليلا. مشددا على أن هذه الأسعار تتعلق بالوقوف دون تحديد المدة.
وقال إن هذه الأسعار منصوص عليها في دفاتر التحملات، والتي بموجبها ترخص الجماعة لاستغلال هذه المرابض.
وفيما يتعلق بالأسئلة المتكررة التي يطرحها سكان المدينة عن كورنيش المدينة في موسم الاصطياف، والتي قد تعرف فيها الأسعار تجاوزات معينة، أشار بوالرحيم  إلى أن القرار الجبائي لا يميز بين مناطق المدينة وأن الأسعار نفسها تسري على جميع تراب الدار البيضاء.
وأشار إلى أن الجماعة قامت بإشهار هذه الأسعار في ملصقات لإعلام المستخدمين والمواطنين.
ودعا المواطنين إلى التبليغ عن أي خرق يمكن أن يكون في هذا الإطار.
وشدد على أن مصالح الجماعة تقوم بمهام المراقبة وتعمل على التصدي لأي خرق.