الجمعة 14 أغسطس 2020
جالية

نصف عدد مغاربة العالم يخططون لقضاء عطلتهم بالمغرب إذا تم فتح الحدود

نصف عدد مغاربة العالم يخططون لقضاء عطلتهم بالمغرب إذا تم فتح الحدود 54 في المائة من المغاربة المقيمين بالخارج يعتزمون قضاء عطلتهم بالمغرب

أكد استطلاع، أجرته شركة (C&O Marketing) بشراكة مع موقع (يا بلادي) الإلكتروني، أن زهاء 54 في المائة من المغاربة المقيمين بالخارج يخططون لقضاء عطلتهم الصيفية بالمغرب في حال تمت إعادة فتح الحدود.

 

وحسب نتائج الاستطلاع، فقد أعرب 80 في المائة من المستجوبين عن رضاهم عن الكيفية التي دبر بها المغرب أزمة كوفيد-19، معتبرين أنها يمكن أن تشجعهم على العودة إلى المغرب هذا الصيف، في حين أعرب نصف المغاربة المقيمين بالخارج عن ثقة أقل بخصوص ارتياد أماكن التجمعات والمطاعم ومرافق الترفيه بالمغرب خلال فترة ما بعد كوفيد-19.

 

ويعتقد ما يقرب من 50 في المائة من المغاربة المقيمين بالخارج أن أزمة كوفيد-19 قد يكون لها تأثير إيجابي على الاستثمار في العقارات بالمغرب وعلى التحويلات المالية بشكل عام نحو المملكة، فيما يؤيد 30 في المائة فكرة أن الجائحة يمكن أن يكون لها تأثير "محفز" على العودة النهائية للمغاربة المقيمين بالخارج إلى بلادهم.

 

وبلغ معدل عمر المشاركين في هذا الاستطلاع 41 سنة في المتوسط، كما أن 2 من أصل كل 3 منهم متزوجون ولديهم طفلان. ويقيم 40 في المائة منهم في فرنسا وإسبانيا وإيطاليا، وهم يتمتعون بمستوى تعليمي عال (67 في المائة)، ونصفهم من الفئات الاجتماعية المهنية المتوسطة إلى العالية (52 في المائة).

 

وأوضحت نتائج هذا الاستطلاع، الذي تم إجراؤه عبر الإنترنت خلال الفترة ما بين 12 و26 يونيو المنصرم، وشمل 743 مغربيا مقيما بالخارج، 77 في المائة منهم من أوروبا، و23 في المائة من بقية بلدان العالم، أن 79 في المائة من المستجوبين كانوا يخططون للسفر إلى المغرب خلال العطلة الصيفية، ولكن ظهور جائحة كوفيد-19 قلبت مخططاتهم رأسا على عقب، فيما صرح 21 في المائة بأنهم لم يخططوا للسفر إلى المغرب هذا الصيف.