الجمعة 14 أغسطس 2020
خارج الحدود

إسبانيا.. تفكيك شبكة دولية لتهريب المخدرات تضم مغاربة وهنود وفرنسيين

إسبانيا.. تفكيك شبكة دولية لتهريب المخدرات تضم مغاربة وهنود وفرنسيين صورة لعناصر الأمن الإسباني بعد تفكيك الشبكة

أفادت مصادر إسبانية أن الأمن الإسباني، وفي إطار عملية مشتركة مع الحرس المدني، تمكن من توقيف 18 شخص من جنسيات إسبانية وفرنسية وهندية ومغربية، من أجل ارتكاب والمشاركة بدرجات متفاوتة لجرائم الإتجار بالمخدرات، والحيازة غير القانونية للأسلحة وسرقة المركبات، وتزوير الوثائق..

 

وحسب المصادر، فإن التحقيق بشأن هذه الجرائم انطلق بإقليم "أليكانطي" شرق إسبانيا في منتصف أبريل 2020، بعد توصل عناصر الأمن الإسباني بمعطيات تشير إلى إمكانية وجود منظمة إجرامية مركبة لتهريب في المخدرات. مضيفة أن الأبحاث الأولية تركزت حول المناطق التابعة لإقليم "أليكانطي"، وهو الأمر الذي أسفر عن وجود علاقات لأشخاص موقوفين مع أفراد آخرين يقيمون بمنطقة " كوسطا ديل صول"، وأيضا ببلدان أخرى مثل فرنسا والمغرب.

 

وذكرت المصادر أن التحقيقات أسفرت عن وجود فرعين لهذه الشبكة الدولية، إحداهما تتواجد بـ "كوسطا ديل صول"، وبمدن "إستيبونا" و"بيناهافيز"، حيث يقيم كبار مسيري الشبكة وتتكون من أفراد ذوي خطورة من جنسيات فرنسية وهندية ومغربية، مضيفة بأن هؤلاء يتوفرون على أسلحة نصف آلية، كما أن المسيرون الرئيسيون للشبكة لديهم اتصالات مكثفة مع مجرمين وأشخاص من ذوي السوابق القضائية.

 

أما الفرع الثاني لهذه الشبكة الدولية فيتواجد بإقليم " أليكانطي"، وبالضبط بمدن "جاثا دي جوركوس"، "تولادا"، "موريرا" و"كالب". وهي مكونة من أفراد يحملون الجنسية الإسبانية والمغربية، وهم مكلفون بشحن المخدرات التي يتوصلون بها من فرع " مالاغا" ونقله نحو وجهته النهائية بفرنسا.