الثلاثاء 11 أغسطس 2020
رياضة

لهذا السبب شطب الاتحاد الدولي على جامعة الريكبي المغربية من المشاركات الدولية

لهذا السبب شطب الاتحاد الدولي على جامعة الريكبي المغربية من المشاركات الدولية توقيف بوجوالة الرئيس السابق لجامعة الريكبي لمدة خمس سنوات

قرر الاتحاد الدولي لجامعة الريكبي التشطيب على جامعة الريكبي المغربية من المشاركات الدولية وإبعاد رئيسها السابق، الطاهر بوجوالة، من المكاتب المسؤولة لمدة خمس سنوات.

 

وتم اتخاذ هذا القرار خلال الاجتماع الأخير للاتحاد الدولي، والذي تم بجنوب إفريقيا يوم الأربعاء فاتح يوليوز2020. واتخذ الاتحاد الدولي هذا القرار بسبب عدم انضباط جامعة الريكبي للقوانين المنظمة خلال جمعها العام الأخير، إذ ثبت للاتحاد الدولي أنه غير قانوني ومثقل بالعديد من الخروقات.

 

وخلال هذا الجمع تم إسناد مهمة الرئاسة لإدريس بوجوالة، وهو أخ الرئيس السابق الطاهر بوجوالة، والذي تم تحميله هو الآخر مسؤولية مجموعة من الخروقات الإدارية بجامعة الريكبي، وتم توقيف نشاطه الرياضي لمدة خمس سنوات مع اتخاذ قرار المكتب الجامعي.

 

القرار الذي اتخذه الاتحاد الدولي في جامعة الريكبي المغربية، من باب تحصيل الحاصل، لكون هذه الجامعة عاشت في أجواء متسمة بالصراعات والتطاحنات منذ سنين؛ وما كان لهذه الصراعات أن تتم لو احتكم الجميع للديمقراطية الحقة وتم فتح المجال أمام كفاءات أخرى، بدلا من احتكار المسؤولية بشكل متجاوز.