الاثنين 13 يوليو 2020
سياسة

هل ستفك زيارة أمزازي عقدة تأخير بناء الثانوية الجديدة بسيدي يحيى الغرب؟

هل ستفك زيارة أمزازي عقدة تأخير بناء الثانوية الجديدة بسيدي يحيى الغرب؟ سعيد أمزازي
حل سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بشكل مفاجئ بثانوية ابن زيدون بسيدي يحيى الغرب، قصد تفقد سير الترتيبات المتخذة لإنجاح الاستعداد لامتحانات الباكلوريا.

وقد تفقد امزازي، الذي كان مرفوقا بوفد هام، يتقدمهم عامل الإقليم ومدير الأكاديمية الجهوية الرباط سلا القنيطرة والمسؤول الاقليمي لمديرية سيدي سليمان، مرافق المؤسسة، ومختلف الاجراءات المعتمدة لضمان مرور هذا الاستحقاق الوطني، في مركز الامتحان ثانوية ابن زيدون.

وارتباطا بالشأن التعليمي في المدينة، تساءل الرأي العام المحلي عن  دواعي تأخير بناء ثانوية عبد الهادي بوطالب التأهيلية. وفي هذا الصدد، طرحت الفعاليات المحلية، أمام أنظار وزير التربية العراقيل التي تعيق الشروع في بناء  هذه المؤسسة التعليمية؛ التي طال انتظار انطلاق ورش بنائها.
وفي هذا السياق، كلف السيد الوزير عامل الإقليم بالتدخل لدى الوكالة الحضرية لتذليل الصعوبات والاعتراضات التي طرحتها الوكالة المذكورة.

وتأتي هذه الزيارة التفقدية، التي شملت (منطقة الغرب)، بأقليم سيدي سليمان وسيدي قاسم والقنيطرة، بهدف بعث رسائل الاطمئنان إلى الرأي العام حول نجاعة الاجراءات الاحترازية للوزارة الوصية لتجنب تفشي وباء كوفيد 19 في هذه المناطق (الموبوءة).