الثلاثاء 14 يوليو 2020
خارج الحدود

البرلمان البلجيكي يصوت على قرار يرفض الضم الاسرئيلي

البرلمان البلجيكي يصوت على قرار يرفض  الضم الاسرئيلي زيارة مرتقبة لبعثة برلمانية، من أغلب الكتل السياسية للبرلمان، للجانبين الفلسطيني والاسرئيلي

صوت البرلمان الفيدرالي البلجيكي، في ساعة متقدمة من فجر يوم الجمعة 26 حزيران 2020، في حلسة كاملة، على قرار يطالب  الجكومة البلجيكية بإدانه اي  قرار تتخذه اسرئيل بضم أراضي فلسطينية واتخاذ " الاجراءات المعاكسة " لهذا"  الضم المخالف للقانون الدولي" 

وصوت على القرار الذي قدمتة مجموعة الخضر 101 نائب من اصل 150 عدد أعضاء البرلمان، وصوت بالامتناع 39 عضوا ولم يصوت احد ضد الفرار.

وكان النائب سيمون موتكان من مجموعة الخضر قد قدم مشروع القرار في جلستين سابقتين للجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الفيدرالي وقد حاز مشروع القرار حينها على موافقة اللجنة وتم عرضه على البرلمان في جلسة كاملة، حيث تم مناقشته من جميع الكتل اسيساية بحضور وزير الخارجية البلجيكي قيليب غوفان.

واعتبر سفير فلسطين لدى الاتحاد الاوروبي، بلجيكا ولوكسمبورغ عبدالرحيم الفرا، أن تصويت البرلمان الفيدرالي البلجيكي، بأغلبية كبيرة، على مثل هذا القرار هو خطوة هامة تجسد رفض السلطة التشريعية في بلجيكا لكل اجراءات الاحتلال وسياساته، مقدما الشكر لكافة الكتل والنواب الذين دعموا هذا القرار.

من جهته أوضح مستشار أول في بعثة فلسطين حسان البلعاوي أنه كان من المقرر مناقشة مشروع قرار مقدم من  الحزب الاشتراكي، وتم اعتماده من قبل لجنة العلاقات الخارجية، يدعو اعتراف بلجيكا بدولة فلسطين، ولكنه تم سحبه بناء على طلب من  رئيس المجموعة الاشتراكية احمد الأعوج ، لاحالته من جديد الى لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان ، حيث تقدم عدد من  الأحزاب المشاركة للحكومة الفيدرالية البلجيكية باقتراحات تعديل للوصول الى توافق يقود لحصول هذا المشروع على أغلبية مريحة، قد تقود الحكومة البلجيكية اعتماد هذا القرار.

وأضاف ـن لجنة العلاقات الخارجية كانت قد دعت في 19 ماي الى جلستين استماع منفصلتين لسفيري فلسطين واسرائيل في بلجيكا وذلك للحصول على وجهة نظر الطرفين قبل مناقشة القرارين الخاصين بفلسطين وللتحضير لزيارة مرتقبة لبعثة برلمانية، من أغلب الكتل السياسية للبرلمان، للجانبين الفلسطيني والاسرئيلي.