الخميس 13 أغسطس 2020
اقتصاد

مهنيو قطاع نقل المسافرين يرفضون استئناف العمل يوم 25 يونيو

مهنيو قطاع نقل المسافرين يرفضون استئناف العمل يوم 25 يونيو مهنيو النقل يرفضون الاشتغال وفق بعض الشروط التي جاء بها دفتر الحملات

قررت سبع هيئات ممثلة لقطاع نقل المسافرين، عدم استئناف نشاطها، يوم 25 يونيو 2020. واستنكرت هذه الهيئات المهنية الممثلة لقطاع نقل المسافرين بلاغ وزارة النقل والطريقة والكيفية التي قررت إعادة العمل بقطاع مهم من القطاعات الحيوية التي لها ارتباط وطيد بالمواطنين وذوي الدخل المحدود.

 

وشدد البلاغ، الذي توصلت به "أنفاس بريس" بنسخة منه، على أنه عوض أن تكون الأمور سلسة كباقي القطاعات التي سمح لها بإعادة الاشتغال، فوجئنا بأن الشروط التي تضمنها دفتر للتحملات بعضها تعجيزي أكثر منها مساعدة لإعادة الحياة لهذا القطاع.

 

وكشف البلاغ على أن الهيئات المهنية، راسلت السلطات المختصة ملتمسين منها تخفيف الآثار السلبية التي احتوى بنارها القطاع جراء التوقف الاضطراري دون جواب أو لقاء، بل إن بعض الشروط المتضمنة في دفتر التحملات لإعادة الاشتغال لن يقوى على تنفيذها أحد من المهنيين ومرتبط بقرارات زجرية وتعسفية في حال المخالفة..

 

وشددت الهيئات المهنية على أنها يصعب على المهنيين الاشتغال وفق بعض هذه الشروط التي جاء بها دفتر الحملات، لاسيما أنه لن تستطيع أي مقاولة الوفاء بتغطية وتأدية ما بذمتها والمحافظة على العاملين بالقطاع والقطاعات الموازية المرتبطة بالنقل.

 

وعبرت الهيئات، الموقعة على البلاغ، أنها ستبقى دائما مجندة خدمة للصالح العام والمواطنين سيما في هذه الظرفية الحرجة ضمانا لتوفير الخدمات بروح مواطنة عالية دون إكراهات؛ داعية السلطات المعنية اتخاذ قرار عاجل يضمن اشتغالها في ظروف مقبولة، وفتح حوار جاد وبناء في إطار توافقي وتشارك للخروج من هذه الأزمة.