الثلاثاء 11 أغسطس 2020
جرائم

الأمن الوطني يقدم الرواية الحقيقية لقضية فيديو اللحوم الفاسدة

الأمن الوطني يقدم الرواية الحقيقية لقضية فيديو اللحوم الفاسدة مشهد تركيبي من الفيديو المتداول
نفت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، صحة مقطع فيديو تداوله مستخدمو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة، يوم الاثنين 15 يونيو 2020، يظهر بقايا دواب مذبوحة، مع تذييلها بتعليق صوتي يدعي بأن الأمر يتعلق بلحوم موجهة للاستهلاك البشري بمدينة الدار البيضاء.
هذا وقد أوضحت الأبحاث والتحريات التقنية التي باشرتها مصالح الأمن الوطني أن الأمر يتعلق بمقطع فيديو تم تصويره وتداوله بإحدى الدول العربية منذ عدة سنوات، تم تحريف مضمونه وسياقه الحقيقيين بشكل تدليسي، وذلك عن طريق توضيبه وإضافة تسجيل صوتي لواقعة سابقة تتعلق بالذبيحة السرية للحوم البقر، تم تسجيلها بحي “التشارك” بمدينة الدار البيضاء في غضون سنة 2017.
وإذ تحرص المديرية العامة للأمن الوطني على تفنيد صحة هذا المقطع، فإنها تشدد في المقابل أنه لم يتم تسجيل أية وقائع مماثلة على التراب الوطني، مؤكدة على أن الأبحاث والتحريات لا زالت جارية لتوقيف المتورطين في نشر هذا المقطع المفبرك بشكل يهدف إلى المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.