السبت 8 أغسطس 2020
مجتمع

قراران هامان ينتظرهما الرأي العام: عيد الأضحى وبطولة كرة القدم

قراران هامان ينتظرهما الرأي العام: عيد الأضحى وبطولة كرة القدم ترى ما مصير عيد الأضحى ومنافسات البطولة الاحترافية هذا العام؟

اتضح جليا أن بداية الانفراج انطلقت حاليا في اتجاه تجاوز مجموعة القرارات السابقة، التي اتخذت سابقا بسبب جائحة كورونا، هذه القرارات التي كانت منطقية وسارت في اتجاه تجنب مجموعة من المشاكل الصحية المرتبطة بالوضع الوبائي. وبالرغم من المخلفات الاقتصادية السلبية الكبيرة، فقد تم تسجيل نتائج غير مخيفة في عدد المصابين بفيروس كورونا خلال فترة الحجر الصحي، والتي تؤكد أن المنهجية التي تم اتخاذها كانت ناجحة وذات استراتيجية إيجابية.

 

اليوم، بدأ اتخاذ مجموعة من الإجراءات التي تسير صوب العودة للحياة الطبيعية، لكن بمواصلة اتخاذ الاحتياطات اللازمة من وباء كورونا، الذي مازال حاضرا بيننا يستدعي منا الاحتياط منه بما يلزم من يقظة.

 

مصالح وزارة الداخلية والصحة اتخذت مجموعة من الإجراءات التي خففت من حالة الطوارئ والحجر الصحي، لكن هناك ملفات أخرى لم يتم فتحها بعد واتخاذ قرارات في شأنها، ويتعلق الأمر بموضوع عيد الأضحى ومنافسات البطولة الاحترافية لكرة القدم. والموضوعان يرتبطان باهتمامات شريحة واسعة من المغاربة. فعيد الأضحى يشغل بال المغاربة حاليا بشكل متواصل، إذ أن شريحة الكسابة تتمنى الإبقاء عليه، وذلك لترويج الماشية، التي تجد في محطة عيد الأضحى فرصة مناسبة لحسن تسويقها. بالمقابل هناك نسبة كبيرة من المغارية تفضل إلغاء الاحتفال بعيد الأضحى لهذه السنة، كون ظروفها الاقتصادية جد صعبة ولا تسمح لها باقتناء أضحية العيد.

 

إلى جانب عيد الأضحى، هناك البطولة الاحترافية لكرة القدم.. والكل يعلم أن هذه البطولة مرتبطة بآلاف الجماهير الرياضية، ومازالت تنتظر قرارا بهذا الشأن، سواء بعدم إتمامها واتخاذ قرارات أخرى، أو الإعلان عن إتمامها وفق شروط احترازية تجاه وباء كورونا، وفي مقدمتها إجراء اللقاءات بدون جماهير رياضية.

 

هذا ويبقى الظرف الحالي جد مناسب لاتخاذ القرار المناسب في شأن الاحتفال بعيد الأضحى من عدمه، وفي شأن استئناف البطولة الاحترافية من عدمها.