الخميس 6 أغسطس 2020
سياسة

صلاح الدين المنوزي: نقطة نظام.. مؤامرة تحاك ضد الاتحاد الاشتراكي؟

صلاح الدين المنوزي: نقطة نظام.. مؤامرة تحاك ضد الاتحاد الاشتراكي؟ صلاح الدين المنوزي (يمينا) وإدريس لشكر

هل هناك بالفعل مؤامرة تحاك ضد الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية استلزمت البارحة حذف مجموعة التواصل واتساب للمكتب السياسي؟

 

منذ بداية التداول حول تداعيات مشروع قانون 22.20، التزمت بالتعبير عن رأيي داخل هذه المجموعة، احتراما للضوابط التنظيمية وتقديرا لظروف الجائحة وما تتطلبه من وحدة وطنية من أجل مواجهتها. هذا في انتظار اجتماع المكتب السياسي الذي طال انتظاره.

 

لقد أخذنا الوقت الكافي في هذا الاجتماع؛ واستمعنا الى العرض القيم للأخ الكاتب الأول، وعبر الجميع عن رأيه، مستحضرين مصلحة والوطن ومستقبل الحزب والظروف الوطنية والاستثنائية. وفي نهاية الاجتماع، قدم الأخ الكاتب الأول خلاصات تمت المصادقة عليها بالإجماع.

 

لكن مع الأسف، لم يعكس البيان هذه الخلاصات، وتم الالتجاء إلى فرض الأمر الواقع ونشره على صفحات "الاتحاد الاشتراكي" و"ليبراسيون"، في الوقت الذي كنا ما زلنا نتداول بيننا، في مجموعة واتساب للمكتب السياسي، حول مسودة صيغة مشروع البيان المقترح.

 

- صلاح الدين المنوزي، عضو المكتب السياسي

 

(يتبع)