الأربعاء 20 يناير 2021
جرائم

منتدى بطاطا يندد بمحاولة التستر على نازلة اغتصاب طفلة لا تتجاوز 6 سنوات

منتدى بطاطا يندد بمحاولة التستر على نازلة اغتصاب طفلة لا تتجاوز 6 سنوات صورة من الأرشيف

أعلن منتدى إفوس للديمقراطية وحقوق الإنسان، من خلال بيانه، تتوفر جريدة "أنفاس بريس" على نسخة منه،عن استنكاره لواقعة الاغتصاب الشنيع الذي تعرضت له الطفلة إكرام، والتي لم تتجاوز الست سنوات، بدوار ايمي أوكادير بفم الحصن.

 

وعبر المنتدى عن تضامنه المطلق مع الطفلة الضحية، حيث اعتبر ملف اغتصاب الطفلة ذات الست سنوات "قضية المجتمع الحصني والمغربي بأكمله"؛ منددا "بالتستر والشكوك التي تحوم حول هذه الجريمة". فضلا عن تقديمه كل "أشكال الدعم والمؤازرة بما فيها مباشرة خدمات مركز الاستماع والإرشاد القانوني والدعم النفسي لطفلة وأسرتها في هذه الظروف الصعبة".

 

وطالب منتدى إفوس للديمقراطية وحقوق الإنسان بـ "فتح تحقيق من طرف النيابة العامة المختصة في ملف الطفلة "إكرام " لاستجلاء الحقيقة، والتواصل مع الرأي العام في مثل هذه القضايا التي تهز الشعور الجماعي والضمير الإنساني".

 

ووجه المنتدى رسالة إلى كل "الحقوقيين الشرفاء وجمعيات الطفولة واللجنة الجهوية لحقوق الانسان بأكادير، من أجل التدخل العاجل لتبني ملف الضحية ومؤازرتها  حماية لحقوقها المشروعة."

 

وطالب البيان من كل الجمعيات المدنية والحقوقية محليا وجهويا ووطنيا وخلايا العنف ضد النساء والأطفال بـ "الرصد والإبلاغ عن حالات العنف للنساء والأطفال على صعيد الإقليم والجهة، دون أن يغفل توجيه التحية لكل المحامين والنشطاء الذين عبروا عن استعدادهم لمؤازرة ملف الطفلة إكرام وتأسيس لجنة للتضامن معها".

 

وكان منتدى إفوس للديمقراطية وحقوق الانسان قد تلقى واقعة اعتداء جنسي بهتك العرض والاغتصاب ضحيتها طفلة قاصر لم تتجاوز ربيعها السادس بدوار ايمي أكادير فم الحصن إقليم طاطا، وأجرى مركز الاستماع لمناهضة العنف ضد النساء والأطفال التابع للمنتدى مجموعة من التحريات للوقوف على وقائع الحادث المؤلم الذي هز الرأي العام المحلي والوطني، وخلف ردود فعل ومتابعة للموضوع من طرف مختلف الشرائح المجتمعية بإقليم طاطا وخارجه .

 

في سياق حادث الإغتصاب أكد أب الضحية  للمنتدى أن السلطات الصحية المختصة أخبرته بـ "وقوع اعتداء جنسي على ابنته بفم الحصن". وتم احالته على الطبيب المختص  بالمستشفى الإقليمي بطاطا يوم الخميس 04 يونيو 2020، الذي بعث في رسالة سرية شهادة طبية للسيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطاطا .

 

وقد تم التحقيق مع المشتبه فيه ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، لكن بعد انتهاء مدة الحراسة،  تمت إحالة ملفه على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير الذي قرر يوم السبت 06 يونيو 2020 إطلاق المتهم ومتابعته في حالة سراح مؤقت بكفالة وضمانة مالية.

 

أب الضحية الطفلة المغتصبة أكد للسلطات المحلية والدرك الملكي بفم الحصن وللمنتدى يوم الأحد 07 يونيو 2020 أنه "وقع تنازلا كتابيا لصالح المتهم مساء يوم الجمعة 05 يونيو 2020 بجماعة فم الحصن تحت الضغط والإكراه، ويعتزم التراجع عنه صونا وحفاظا لحقوق ابنته القاصر".