السبت 8 أغسطس 2020
مجتمع

اباء وأولياء التلاميذ جهة طنجة تطوان الحسيمة يطالبون   بمراجعة كافة القوانين المتعلقة بمؤسسات التعليم الخاص

اباء وأولياء التلاميذ جهة طنجة تطوان الحسيمة يطالبون   بمراجعة كافة القوانين المتعلقة بمؤسسات التعليم الخاص احتجاجية لاباء مدرسة خاصة
 عقدت  للتنسيقية الجهوية لجمعيات وتنسيقيات آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخصوصي بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة  يوم السبت 6 يونيو 2020 اجتماع افتراضي ذكرت في بدايته بملفها المطلبي المتمثل في إعادة النظر في تكلفة الواجب الشهري للمدارس الخاصة عن فترة الحجر الصحي والتعليم عن بعد، مع الإعفاء الكلي أو الجزئي من أداء هذا الواجب للأسر المتضررة ماليا من الجائحة؛ و  حسب البيان الذي توصلت أنفاس بريس بنسخة منه بعد  تداول أعضاء التنسيقية الجهوية نقط جدول أعمال الاجتماع فقد تقرر  ما يلي:
 
1-دعوة الحكومة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى مراجعة كافة القوانين المتعلقة بمؤسسات التعليم الخاص، وعلاقة هذه الأخيرة بالمؤسسات الوصية على قطاعي التربية الوطنية والتعليم العالي، والتحديد القانوني المضبوط لجودة ومعايير التدريس والبنيات، وكذلك أسعار الواجبات الشهرية والتأمينات والاسترجاع الضريبي للأسر عن أداء الواجبات الشهرية ... 

2-التنويه بمبادرة الوساطة التي تقودها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من خلال الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة – تطوان- الحسيمة، وعدد من المدراء الإقليميين التابعين لها، وذلك بغرض تجاوز الاحتقان القائم بين أسر تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالجهة وعدد من هذه المؤسسات منذ انطلاق حالة الطوارئ الصحية،

3-دعوة السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة - تطوان –الحسيمة للنظر في الملف المطلبي المستعجل للتنسيقية، والدفع بالحوار المتعثر في عدد من أقاليم الجهة والذي يسبب مزيدا من الاحتقان ويهدد مستقبل عدد من تلاميذ التعليم الخاص بالجهة والمنظومة التربوية ككل. مع الإبقاء على دوره الجهوي في الوساطة كضامن لكل الوساطات المحلية. 

4-دعم التنسيقية الجهوية للملف المطلبي لكافة التنسيقيات المحلية بكل أقاليم جهة –طنجة- تطوان- الحسيمة، ودعوتهم لمزيد من الصمود من أجل تحقيق ملفهم المطلبي العادل والمشروع، والبقاء على تواصل مع التنسيقية الجهوية لحل مختلف المشاكل وإيجاد الحلول لها. وتأكيد التنسيقية الجهوية على استمرارها في دعم مختلف التنسيقيات والجمعيات وصولا للحلول المرجوة في كافة أقاليم الجهة ومؤسساتها التعليمية الخاصة المعنية بهذا الملف. 

5-دعوة تنسيقيات أسر تلاميذ التعليم الخاص بمختلف أقاليم وجهات المملكة إلى تأسيس تنسيقية وطنية لآباء وأمهات وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخصوصي، من أجل تمثيل حقيقي لمطالب هذه الأسر ودفاعا عن ملفها المطلبي. 

6-التنديد بالتخويف والترهيب الممنهج الذي أقدمت عليه بعض المؤسسات التعليمية الخاصة على المستويات المحلية والجهوية والوطنية، وتهديدها باللجوء للقضاء لحل النزاع القائم، وأن مثل هذه السلوكات لا تخدم بأي حال من الأحوال السعي للوصول لتوافقات لحل الملف. 

7-رفض كافة طرق الابتزاز والتهديد والتحريض التي لجأت إليها بعض المؤسسات التعليمية الخاصة بالجهة من أجل إجبار الأسر على أداء الواجب الشهري كاملا عن الشهور الثلاثة الأخيرة من الموسم الدراسي.

8- توجيه التحية والتقدير لكل الجهات التي ساندت نضالات التنسيقية الجهوية، وخاصة الهيآت أو المنظمات، أو فدراليات واتحادات آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم العمومي، والصحافة والإعلام، والمحامين والحقوقيين... واستعداد التنسيقية الجهوية لمواصلة التنسيق مع جميع الأطراف الداعمة للملف. 

9-تأكيد التنسيقية الجهوية على أنها ستعيد تقييم تطور الحوار مع مختلف المؤسسات التعليمية الخاصة المعنية بوساطات المديريات الإقليمية بالجهة، وستبلور قراراتها بناء على ذلك الجمعة 12 يونيو 2020