الخميس 1 أكتوبر 2020
سياسة

وفاء لروح اليوسفي... قيادة حزب الوردة بسوس تطالب لشكر بعقد مؤتمر عادي بروح استثنائية

وفاء لروح اليوسفي... قيادة حزب الوردة بسوس تطالب لشكر بعقد مؤتمر عادي بروح استثنائية إدريس لشكر
توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة من بلاغ مناضلات ومناضلي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بجهة سوس ، على ضوء اجتماع يوم الجمعة 5 يونيو 2020 الذي حضره الكاتب الجهوي وكتاب الأقاليم وأعضاء من المجلس الوطني المشرفين على القضايا الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بالجهة.
وحسب نفس البلاغ فقد تداول اللقاء الجهوي في أوضاع الجهة والحزب بعد مرحلة الحجر الصحي من خلال " الآثار التي خلفتها على مجموعة من القطاعات الحيوية بالجهة ومقاربين للمنهجية التي سيساهمون بها قصد المشاركة في وضع تصورات لتتبعها ومواكبتها"
وأفاد بلاغ قيادة حزب الوردة بجهة سوس أنه تم "التداول في الوضعية التي يعيش فيها وعليها حزب القوات الشعبية على مستوى القيادة الوطنية". 
 رفاق الراحل اليوسفي أشاروا في نفس البلاغ أنه ملتزمون بالوفاء "لتاريخ ومناقب وخصال الزعيم والقائد والمجاهد الوطني سي عبد الرحمن اليوسفي المناضل الاتحادي الصلب والقائد الصادق المتبصر ورجل دولة الذي جمع بين الوفاء للمبدأ والإخلاص في أداء الرسالة الوطنية والدفاع عن مصلحة البلاد بعيدا عن الأنانية والذاتية في ارتباط بالقيادات المؤسسة لاتحاد الوطني للقوات الشعبية ثم الاتحاد الاشتراكي بعد المؤتمر الاستثنائي".
 وجددوا التأكيد على وفائهم للخط الاتحادي الأصيل الذي "يجسده ويمثله كل من عبد الرحيم بوعبيد والشهيدين المهدي بنبركة وعمر بنجلون والمجاهد سي عبد الرحمن اليوسفي ومن سار على نهجهم، وأن هوية الحزب وقوته واستمرار عطاءاته وقيادته لليسار والحركة التقدمية والحداثية في ارتباط بالجماهير الشعبية شبابا ونساء وشغيلة ومثقفين لايمكن أن تكون بالإبتعاد عنالطريق التياكتسب بها الحزب الشرعية التاريخية والفكرية والنضالية والتقدمية حيث انتزع بعمله إسم  تمثيلية القوات الشعبية واستمرار حركة التحرر الوطني التي لايمكن أن توقف أو تعطل".
بلاغ قيادة جهة سوس الاتحادية اعتبر أن "أحسن تأبين لبعد الرحمان اليوسفي بعد مرور أسبوع على وفاته هو تجديد روح القسم الذي أداه المؤسسون للعمل الوطني وللاتحاد. والذي أداه اليوسفي باسمنا أمام قبر الزعيم  عبد الرحيم بوعبيد والذي  جددناه بعد وفاته ونؤكده اليوم...وأن غير ذلك يعتبر انحرافا عن روح وجوهر التقدمية والديمقراطية والاشتراكية وانقلابا عن هوية الحزب".
ووجهت قياد الاتحاد الاشتراكي بجهة سوس شكرها"للمواطنات والمواطنين وكل من قدم العزاء وواسى قيادات الاتحاد بالجهة من أحزاب سياسية ونقابات وجمعيات المجتمع المدني وسلطات، حيث يستقبل الاتحاديون والاتحاديات التعازي باعتبارهم أسرة كبيرة للفقيد العزيز ويفتخرون بكون هذا الرجل أعاد للحزب وهجه بعد أن انتقل إلى جوار ربه  كما فعلها وهو معنا"
وسجل البلاغ بأسف شديد "ما آلت إليه أوضاع حزبهم على الصعيد الوطني على مستوى المنهجية التي تدبر بها الأمور على مستوى القيادة والتي لا تليق بحزب ضحى بنكران للذات من أجل إسعاد المغاربة، ويطالبون كل غيور على هذا الحزب إلى التحرك من أجل إنقاد حزب القوات الشعبية"
وجدد بلاغ القيادة الاتحادية بسوس"مطلبهم الذي عبروا عنه في بيان سوس في أكتوبر 2019 الداعي إلى عقد مؤتمر عادي بروح استثنائية يحضره جميع الاتحاديين بمختلف حساسيتهم واختلافاتهم قبل الاستحقاقات المقبلة؛ ليكونوا شركاء في الإعداد والتقرير والتسيير وإعادة البناء"
في سياق متصل تساءلت قيادة حزب الوردة بسوس عن كل "التزامات الحزب بدءا بمقررات وتوصيات المؤتمر الوطني العاشر ومرورا بكل البياناتالصادرة من أجهزة الحزب الوطنية،تعلق الأمر بدعم الأقاليم والجهات، وإتمام المصالحة ولم شمل الأسرة الاتحادية ..."
وأكد البلاغ على"الاستمرار في العمل وفق البيانات الصادرة منذ أكتوبر 2019،وتنفيذ توصياتها وقراراتها التنظيمية والسياسية والتواصلية والحزبية،ويسجلون التفاعل الإيجابي للاتحاديات والاتحاديين بسوس مع توجهاتها وبرامجها وتفاعل مثمن من مختلف مناطق المغرب والخارج"
ودعا البلاغ جميع الاتحاديات والاتحاديين في الجهة إلى "التعبئة من أجل مواكبة المشاكل التي تعيشها الجهة على جميع المستويات وذلك من خلال تتبع قضايا المواطنين وساكني الجهة والوقوف على القطاعات المتضررة من جراء الجائجة"
وفي سياق متصل فقد اتفق المجتمعون على "خلق فرق عمل لمتابعة تداعيات الجائحة على القطاعات الاقتصادية والاجتماعية بالجهة خاصة قطاع السياحة والفلاحة والصناعة التقليدية والتجارة .. "، فضلا عن تنظيمندوة جهوية / وطنية  بالتواصل عن بعد وذلك يوم الخميس 11 يونيو 2020.سيبث على الفيس بوك موضوعها "أزمة ووضعية المهن والحرف والخدمات في علاقة بالسياسات العمومية وجائحة كورونا"، تنطلق ابتداء من التاسعة ليلا . وندوات أخرى في مواضيع تهم"الوضعية الاقتصادية بالجهة وتداعياتها وانعكاساتها على المستوى الاجتماعي" و"التربية والتكوين والثقافة خلال وبعد الجائحة " و "البيئة والماء والرعي والفلاحة المعاشية  بجهة سوس ماسة".