الجمعة 10 يوليو 2020
مجتمع

الجمعية المغربية لتربية الشبيبة تترافع في رسالة للوزير فردوس من أجل مخيمات القرب الحضري للأطفال

الجمعية المغربية لتربية الشبيبة تترافع في رسالة للوزير فردوس من أجل مخيمات القرب الحضري للأطفال محمد الصبر، رئيس الجمعية المغربية لتربية الشبيبة، وعثمان فردوس وزير الثقافة والشباب والرياضة(يسارا)
في ظل جائحة كورونا، وجه محمد الصبر، رئيس الجمعية المغربية لتربية الشبيبة، رسالة إلى وزير الثقافة والشباب والرياضة، حول تنظيم مخيمات القرب الحضري لفائدة مليون طفل مغربي، من أجل التخفيف من معاناة الأطفال في زمن الحجر الصحي.
وفي ما يلي الرسالة التي توصلت" أنفاس بريس" بنسخة منها:
 
السيد الوزير
لا أحد يجادل في الأثار السلبية لهذا الوباء الذي عم بلاد المعمور، إذ لم تعد تداعياته تشمل ما هو جسدي فحسب، بل انسحب تأثيرها على الوضعية النفسية للجميع من جراء فرض السلطات المختصة لحجر صحي في المنازل . كما لا نحتاج في هذا السياق أنه في ظل إعلان حالة الطوارئ الصحية، هناك فئات معرضة أكثر من غيرها لمختلف التأثيرات النفسية، ونخص بالذكر فئة الأطفال وكل ما يتعلق بصحتهم ونموهم ووجودهم اليومي المفعم بالحياة، بالنظر لطبيعة عمرها وما يتميز به من حركية ومن هذا المنطلق نلتمس منكم السيد الوزير النظر في وضعية أطفالنا، والتفكير في سبل التنشيط والترويح عن نفس هذه الفئة.
ونعتقد أن أولى الإجراءات التي يمكن لوزارة الثقافة والشباب والرياضة القيام به تنظيم مخيمات القرب الحضري لفائدة مليون طفل مغربي - بفضاءات الوزارة والمدارس وملاعب القرب ...
ونعتقد أنه إذا أردنا أن تبلغ الوزارة مع شريكها الجامعة الوطنية للتخييم لمبتغى مخيم القرب الحضري لفائدة مليون طفل مغربي، فلابد من خطة متكاملة تتدخل فيها كل القطاعات الوزارية المعنية بقضايا الطفولة والسلطات والمنتخبين وكل الفاعلين في المجتمع المدني العاملين في مجال الطفولة.