السبت 8 أغسطس 2020
مجتمع

البيجيدي يبخس من عمل السلطات باقليم شفشاون رغم عدم تسجيل أي إصابة بكورونا

البيجيدي يبخس من عمل السلطات باقليم شفشاون رغم عدم تسجيل أي إصابة بكورونا سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة و التنمية
تستمر بعض قيادات حزب العدالة التنمية باقليم  شفشاون، في الترويج لخطاب تضليلي باستعمال أذرع اعلامية تابعة لها وتبخيس جهود السلطات العمومية والضرب فيها، رغم كون الإقليم اصبح يتمتع بتقدير كبير لدى اوساط المجتمع المغربي بسبب عدم تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا المستجد.
وتخاف قيادات الحزب المذكور بشفشاون من احتمال انكشاف الضعف الكبير  الذي أبانت عنه خلال هذه المرحلة وفشلها في تدبير الأزمة الصحية، اذ غابت كليا عن الساحة واقتصر حضورها فقط بالنقاشات الإفتراضية دون تقديم أي بدائل واقعية لما يعانيه المواطنين علما ان المنتخبين لهم دورهم في الوساطة بين الدولة والمواطنين.
هذا في الوقت الذي سجل اقليم شفشاون انتصارا مهما على الفيروس بسبب اليقظة المستمرة لكافة افراد القوات العمومية والسلطات والامن ، يستغل بعض قادة هذا الحزب بالمدينة انكماشهم في منازلهم،  منهم من لا يتواجد بالاقليم بل يقطن مدنا بأقاليم اخرى، لتوجيه خطابات التيئيس والتضليل بعيدا عن الواقعية وبث أفكار لا علاقة لها بالواقع لتبرير الفشل .
وفي ذات السياق شن نبيل الشليح، نائب رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، في ندوة رقمية مساء يوم الثلاثاء 2 يونيو 2020، هجوما لاذعا على رجال  سلطة لم يقم بتسميتهم باستغلال جائحة كورونا من أجل تصفية حسابات مع هيئات منتخبة، وفاعلين سياسيين عن إرادة وسبق إصرار وترصد، وكذا ادعائه عدم كفاءتهم لتدبير جائحة كورونا دون ان يقدم على شرح الواضحات وهو ما اعتبره متتبعون للشأن المحلي بشفشاون دغدغة لعواطف ساكنة المدينة عبر تمرير خطاب المظلومية نتيجة فشلهم في ادارة هذه الجائحة بايجاد حلول عملية على ارض الواقع لسكان المدينة.