الأربعاء 15 يوليو 2020
فن وثقافة

عبد الإله نفيس : المنصة الرقمية للثقافة بمكناس مكنتنا من كسر رتابة الحجر الصحي(مع فيديو)

عبد الإله نفيس : المنصة الرقمية للثقافة بمكناس مكنتنا من كسر  رتابة الحجر الصحي(مع فيديو) عبد الإله نفيس
قال عبد الإله نفيس، المدير الإقليمي للثقافة بمكناس، وتبعا لتعليمات وزير الثقافة والشباب والرياضة سطرت برنامج ثقافي وفني متكامل عن بعد حاولت من خلاله ملامسة جميع روافد الثقافة والفن مع مراعاة الخصوصية الثقافية لمدينة مكناس والمناطق المجاورة من أجل المساهمة في رفع رتابة الحجر الصحي، والمساهمة في خلق جو ثقافي وفني لفائدة الأسر المغربية داخل بيوتها، مضيفا بأن المنصة الرقمية احتضنت مجموعة من اللقاءات مع فنانين وأدباء وشعراء ونقاد بشراكة مع جمعية أصدقاء المكتبة الوسائطية للمركز الثقافي محمد المنوني، بالإضافة إلى خلق نوافذ أدبية وفنية، حيث يرتقب أن تتم استضافة الفنانة التشكيلية شامة عمي في إطار النافذة الثامنة، يوم غذ الجمعة 5 يونيو 2020، وتقديم فقرات موسيقية وفنية بمساهمة من فنانين وجمعيات ثقافية وفنية، كما قامت مديرية الثقافة بمكناس بإنجاز شريطين وثائقيين هامين :
الأول بخصوص قصر المنصور، والثاني بخصوص قصر هري السواني، وسيتم عرضهما عبر المنصة الرقمية للمديرية الإقليمية للثقافة في الأيام المقبلة، كما تم خلق مجموعة من المعارض الإفتراضية للكتاب والفنون التشكيلية كما كان للطفل حضور أيضا في برامج المديرية الإقليمية للثقافة بمكناس، سواء في ما يتعلق بالقصة أو الأمثال الشعبية، أو الحكايات المرتبطة بالهوية المغربية، والذي تم تنشيطه من قبل أحد الفنانين المعروفين في التنشيط التربوي.
كما سطرت المؤسسات الثقافية التابعة للمديرية برامج موازية لبرنامج المديرية الإقليمية للثقافة من أجل تنزيلها عبر المنصة الرقمية، مضيفا بأن المديرية الإقليمية للثقافة بمدينة مكناس كانت سباقة إلى خلق منصة رقمية، قبل تفشي جائحة كورونا، والتي كانت تنشر عبرها مجموعة من البرامج والأنشطة الثقافية والفنية.
وفي ما يتعلق بتصور المديرية الإقليمية للثقافة للشأن الثقافي بمكناس، لفترة ما بعد الحجر الصحي، أشار نفيس أن المديرية ستعمل على تنزيل برنامجها الثقافي المسطر، كما ستعقد لقاءات واجتماعات مع المهتمين والجمعيات الثقافية والفنية من أجل وضع تصور للعمل الثقافي في الفترة المقبلة عبر تجميع جميع الإقتراحات والحرص على تنفيذها، كما دعا نفيس إلى ضرورة التكوين في المجال الرقمي والجانب المعلوماتي لفائدة الموظفين ولفائدة الجمعيات ولكافة المهتمين بالشأن الثقافي، مؤكدا أن المديرية الإقليمية للثقافة بمكناس ستعمل كل ما في جهدها عبر التقيد الدقيق بتعليمات وتوجيهات وزير الثقافة والشباب والرياضة، وتحت إشراف المديرية الجهوية للثقافة بجهة فاس- مكناس.