الجمعة 10 يوليو 2020
كتاب الرأي

محمد رشيد الشريعي: اليوسفي الوطني الذي عانق هموم الوطن بفخر ونبل

محمد رشيد الشريعي: اليوسفي الوطني الذي عانق هموم الوطن بفخر ونبل محمد رشيد الشريعي
فوجئنا برحيل الأستاذ المناضل عبد الرحمان اليوسفي، وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بأحر التعازي لأسرته الصغيرة والكبيرة.
الراحل عبد الرحمان اليوسفي شخصية مشهود لها بتاريخها النضالي من أجل الاستقلال والمساهمة في بناء دولة الحق والقانون، كما أنه أعطى الكثير لحركات التحرر المغربية والأفريقية والعربية والعالمية.
لقد عانق هموم هذا الوطن خلال مرحلة الاستعمار مدافعا عن الحرية والاستقلال، كما واجب عبر مسيراته النضالية هو ومجموعة من رفاقه كل التطورات التي عاشتها بلادنا، وداق مرارة الاغتراب القسري والاعتقال السياسي.
إن التاريخ سيبقى شاهدا على ما قدمه الفقيد من تضحيات جسام من أجل مغرب آخر، مغرب تسوده الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
إننا نعاهدك على السير قدما وبكل ثبات لإتمام مسيرتكم القاضية ببناء مغرب الديمقراطية والحريات.
 
محمد رشيد الشريعي / رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب