الثلاثاء 7 يوليو 2020
كورونا

محطة المسافرين بمراكش تتحول لمختبر تحاليل للكشف عن كورونا

محطة المسافرين بمراكش تتحول لمختبر تحاليل للكشف عن كورونا بهو المحطة يتحول لمختبر تحاليل

يخضع المئات من سائقي الطاكسيات، بكل صنفيها، الصغير والكبير، منذ صباح يوم الأربعاء 27 ماي 2020، لتحاليل كشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد، من طرف مصالح المديرية الجهوية لوزارة الصحة بمراكش بتنسيق مع السلطات المحلية والجمعيات المهنية الممثلة لسائقي سيارات الأجرة بمراكش.

 

وتأتي هذه العملية انسجاما مع دورية لوزارة الصحة عن استراتيجية جديدة تهدف إلى بلوغ مليوني فحص واختبار بحلول شهر يوليوز المقبل؛ في أفق رفع الحجر الصحي تدريجيا ابتداء من 10 يونيو 2020.

 

هذا وتحولت المحطة الطرقية للمسافرين باب دكالة إلى ما يشبه مختبرا خاصا بتحليلات الكشف عن فيروس كورونا، حيث حل العشرات من السائقين إلى عين المكان، في انتظار إخضاعهم للتحليلات الطبية تحت اشراف وتنظيم السلطات المحلية، وذلك في إطار توسيع وزارة الصحة لدائرة التحاليل الاستباقية للكشف عن فيروس كورونا المستجد في الوحدات الصناعية والتجمعات المهنية الكبرى التي لا يمكن خضوعها للحجر الصحي بالكامل.