الخميس 1 أكتوبر 2020
مجتمع

"كورونا"..مؤسسة تعليمية خاصة بمراكش تصدم الأسر بهذا القرار الظالم

"كورونا"..مؤسسة تعليمية خاصة بمراكش تصدم الأسر بهذا القرار الظالم مؤسسة للتعليم الخاص(أرشيف)
يتواصل جشع بعض مؤسسات التعليم الخصوصي لمدينة مراكش، ضاربة بعرض الحائط الظروف الاقتصادية للأسر المراكشية، بسبب فرض حالة الطوارئ الصحية المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، حيث تفاجأ آباء وأولياء التلاميذ بإدارة مؤسسة تعليمية خاصة بتجزئة بلبكار بمقاطعة جليز، بمطالبتهم بأداء جميع مصاريف الموسم الدراسي المقبل 2020/2021 كاملة ودفعة واحدة  شريطة إعادة تسجيل أبنائهم.

ويتساءل أولياء وآباء التلاميذ كيف لهذه المؤسسة التي استخلصت واجب شهر مارس كاملا على الرغم من أن الدراسة توقفت قبل انتهائها بنحو أسبوعين، وهي تطالب باستخلاص شهري أبريل وماي علما أن واجب شهر يونيو مؤدى مسبقا، في ظل إجراءات الحجر الصحي الذي تم تمديده إلى غاية العاشر من يونيو المقبل،  ان تفاجئ الأسر بهذا القرار الذي لم يراعي بتاتا الوضع الاقتصادي للأسر المغربية محدودة الدخل.
 
وهو القرار الذي اعتبرته الأسر المتضررة سابقة خطيرة وصدمة قوية لها في الوقت الذي لا زالت تجاهد فيه من أجل تسوية باقي المستحقات الشهرية المؤجلة، وإن كانت مؤسسات اخرى قد اعتمدت تخفيضات للأسر المتضررة وتسهيلات في الأداء تماشيا مع الوضع الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا.