السبت 11 يوليو 2020
جرائم

مصور "الفنادق العتيقة" أمام أنظار المحكمة الابتدائية بمراكش، والسبب..

مصور "الفنادق العتيقة" أمام أنظار المحكمة الابتدائية بمراكش، والسبب.. المحكمة الابتدائية بمراكش (أرشيف)

يمثل مصور معاناة ساكنة "الفنادق  العتيقة" بمراكش أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، في حالة سراح، يوم الخميس 21 ماي 2020. ويتعلق الأمر بـ "خ.و"، عمره حوالي 30 سنة، يقطن برياض العروص درب الحمام، وقد تم استدعاؤه بعد ظهر يوم الأربعاء 20 ماي 2020 للملحقة الإدارية بجامع الفنا، التي قدمته للشرطة لإجراء بحث معه في علاقته بالفيديو.

 

وكان فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قد توصل مساء يوم الأربعاء 20 ماي 2020، بـ "معطيات وإفادات متعددة حول اعتقال مواطن بسبب تصويره خلال الأيام السابقة لشريط فيديو انتشر على الواتساب ويعرض فيه لمعاناة العديد من المواطنين القاطنين ببعض  الفنادق العتيقة بالمدينة القديمة لمراكش، وهي المعاناة المعروفة لذى الرأي العام المراكشي، والتي استفحلت في ظل ظروف حالة الطوارئ والحجر الصحي، خاصة مع انكماش الحرف اليدوية وقطاع الصناعة التقليدية."

 

وقد أصدرت الجمعية الحقوقية المغربية بيانا توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، في موضوع التحقيق مع المصور، معتبرة "أن ما قام به هذا المواطن، فعل مباح لا يجرمه القانون، وأن هدفه إنساني، الغرض منه إثارة انتباه الجهات المختصة لوضعية مواطنين يحتاجون للاهتمام والمساعدة، وأن الشريط لا يتضمن أية إهانة أو تحريض على الكراهية أو العنف وغيرها من الأمور التي تستوجب المتابعة، مطالبة بتوقيف المتابعة في حقه".