الأحد 29 مايو 2022
كورونا

الحرب على كورونا..مكناس ومولاي يعقوب وتاونات على مشارف كسب الرهان

الحرب على كورونا..مكناس ومولاي يعقوب وتاونات على مشارف كسب الرهان تشهد مكناس استقرار نسبيا في عدد الإصابات المؤكدة
تبدو عمالة مكناس على مشارف القضاء النهائي على فيروس كورونا فبعدا ارتفاع حالات الشفاء إلى 101، لم يبقى عمليا أمام الأطر الطبية سوى علاج ثلاث حالات لربح رهان مكافحة فيروس كورونا، علما أن عدد من لقوا حتفهم نتيجة الوباء وصل إلى 14 حالة منذ بداية الوباء.
وبنظيرتها فاس، يمكن القول أن المدينة تشهد استقرار نسبيا في عدد الإصابات المؤكدة في الأيام الأخيرة، إذ لم تسجل سوى إصابة مؤكدة بكوفيد 19 خلال 24 ساعة، ليصل عدد الإصابات المؤكدة إلى 601 مقابل تعافي 14 شخص خلال 24 ساعة الأخيرة ليصل عدد الأشخاص المتعافون من كوفيد 19 إلى 360 شخص، بالمقابل يظل عدد الوفيات مستقرا في 08، وبعملية حسابية بسيطة، نستنتج أن عدد الحالات التي تخضع للعلاج حاليا من كوفيد 19 يصل إلى 233 حالة.
وبإقليم صفرو، لم تسجل أية إصابة مؤكدة خلال 24 ساعة الأخيرة، ليظل عدد الإصابات مستقرا في 46، ضمنها 13 حالة شفاء، وحالة وفاة واحدة، ووجود 32 شخص يخضع للعلاج.
أما بالحاجب فلم تسجل أية إصابة مؤكدة خلال 24 ساعة ليظل العدد مستقرا في 90 ضمنها 69 حالة شفاء، ليبقى 30 شخص فقط يخضع للعلاج من كوفيد 19
وبتاونات، يخضع 5 أشخاص لفقط للعلاج من كوفيد 19، في حين أن لا يتعدى عدد الحالات التي تخضع للعلاج بإقليم مولاي يعقوب المتاخم للنطاق الترابي لعمالتي فاس ومكناس حالة واحدة.
بالمقابل يبقى إقليم بولمان خال تمام من فيروس كورونا منذ بداية الوباء، في حين استطاع كل من إقليمي تازة وإفران كسب رهان الحرب ضد كوفيد 19، ويرتقب أن تلتحق بركبهما في الأيام القادمة كل من مكناس ومولاي يعقوب وتاونات، ثم الحاجب وصفرو في مرحلة لاحقة، في حين تبدو المعركة لم تحسم بعد في الحرب على كوفيد 19 بعمالة فاس.