الجمعة 23 إبريل 2021
اقتصاد

اليماني: الرجوع لاستغلال خزانات سامير اعتراف بأهمية دورها في مواجهة الأزمات

اليماني: الرجوع لاستغلال خزانات سامير اعتراف بأهمية دورها في مواجهة الأزمات شركة سامير وفي الإطار الحسين اليمني الناطق باسم الجبهة النقابية لعمال سامير

وافقت المحكمة التجارية بالدار البيضاء، يوم الخميس 14 ماي 2020، على طلب الدولة كراء خزانات سامير، في طور التصفية القضائية، للاستغلال من طرف الدولة لتخزين المواد الصافية.

 

وتأتي هذه الموافقة، التي تمت في ظرف 24 ساعة، بعد الطلب الذي تقدمت به الدولة لاستغلال هذه الخزانات يوم 12 ماي 2020، من أجل توفير احتياط استراتيجي من المحروقات في ظرفية جائحة "كورونا" التي تعرف انخفاضا كبيرا لأسعار المحروقات على الصعيد الدولي.

 

في هذا السياق، أوضح الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل،  لـ "أنفاس بريس" قائلا:

"في إطار الترافع المستمر في سبيل إنقاذ المصفاة المغربية للبترول وحماية مصالح المغرب وحقوق العمال ومصالح الدائنين وتعزيز متطلبات الأمن الطاقي الوطني والسلم العام، وتقويم الاختلالات القائمة في تأمين الحاجيات الوطنية أمام التحولات الدولية الرهيبة وبعد خوصصة القطاع وتحرير السوق والأسعار.

1- نثمن كل القرارات والإجراءات الرامية لتعزيز الأمن الطاقي الوطني وخدمة المصالح العليا للمغرب تحسبا لكل التقلبات الدولية المفاجئة، ونشدد على عدم التأثير السلبي من خلال كراء الخزانات على المساعي المستمرة من أجل العودة الطبيعية للإنتاج بشركة سامير والاستفادة الشاملة من طاقتها التخزينية في المواد الصافية والنفط الخام والمواد اللقيمة (15 مليون برميل) ومن طاقتها التكريرية (10 مليون طن سنويا).

2- نعتبر الرجوع لاستغلال خزانات سامير اعتراف بأهمية ودور الشركة في مواجهة الأزمات كما ناضلنا ونناضل من أجله وعكس التصريحات السابقة لبعض المسؤولين، ونؤكد مطالبة الدولة المغربية للعمل بنفس الإرادة والحزم والسرعة لكراء الخزانات، من أجل الاستئناف العاجل للإنتاج الكامل بمصفاة المحمدية عبر تيسير متطلبات التفويت القضائي للخواص أو التسيير الحر أو التأميم عبر التفويت للدائنين وعلى رأسهم الدولة ككبير الدائنين".