الخميس 6 أغسطس 2020
مجتمع

بوليسي يطلق الرصاص بورزازات لحماية زملائه من هذا الخظر

بوليسي يطلق الرصاص بورزازات لحماية زملائه من هذا الخظر صورة من الأرشيف

اضطر مفتش شرطة، يعمل بالأمن الجهوي بمدينة ورزازات، لإطلاق رصاصة تحذيرية من سلاحه الوظيفي، صباح يوم الثلاثاء 12 ماي 2020، وذلك في تدخل أمني لتوقيف سائق سيارة للنقل السري اخترق نقط المراقبة الأمنية، وعرض سلامة موظفي الشرطة للخطر، وألحق خسائر مادية بممتلكات عامة.

 

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن سائق السيارة المخالف، الذي ينشط في النقل السري بين المدن، كان ينقل معه أربعة ركاب مقابل 600 درهم لكل واحد منهم، حيث رفض الامتثال لمركز المراقبة التابعة لمصالح الدرك الملكي، قبل أن يتعمد أيضا اختراق السد القضائي لمصالح الأمن الوطني الموجود عند مدخل مدينة ورزازات.

 

وأضاف البلاغ أن المعني بالأمر تعمد، خلال إجراءات توقيفه، الاصطدام بثلاث مركبات تابعة للشرطة، ملحقا بها خسائر مادية، وهو ما استدعى إطلاق موظف شرطة لرصاصة تحذيرية في الهواء من سلاحه الوظيفي، وذلك لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه.

 

وتم الاحتفاظ بالسائق ومرافقيه الأربعة، حسب البلاغ، تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.