الثلاثاء 7 يوليو 2020
مجتمع

هذه حقيقة العثور على بقايا لحوم دواب بمراكش

هذه حقيقة العثور على بقايا لحوم دواب بمراكش

استمعت الشرطة القضائية لولاية أمن مراكش حتى يوم الخميس 7 ماي 2020 إلى ثمانية أشخاص يمتهنون مهنة الجزارة بحي المحاميد، على خلفية العثور على بقايا عظام متناثرة مشبوهة بالقرب من حاويات جمع النفايات بشارع النخيل، ذكرت مصادر لـ "أنفاس بريس" أنها تعود لأبقار مريضة غير صالحة للاستهلاك، وذلك للاشتباه بتورطهم في قضايا تتعلق بالذبيحة السرية وتخزين اللحوم وترويجها في ظروف تهدد السلامة الصحية للمستهلكين.

 

وفي انتظار صدور بلاغ في الموضوع، لتأكيد صحة الخبر من عدمه، علمت الجريدة من مصدر أمني أن بقايا الذبيحة التي تم العثور عليها لا علاقة لها بالبغال أو الحمير، وقد باشرت عناصر الشرطة القضائية تحقيقاتها من أجل الوصول إلى الشخص الذي قام بالتخلص من تلك العظام.

 

وفيما يرجح أن بقايا العظام التي تم العثور عليها يوم الأربعاء 6 ماي 2020 تعود لدواب تم التخلص منها من طرف بعض الباعة المتجولين بسبب تداعيات وباء كورونا على وضعهم الاقتصادي، وبيعها إلى بعض الجزارين الذين دأبوا على ممارسة الذبيحة السرية؛ ذكرت مصادر مطلعة أنه قد تم توقيف عدة أشخاص متلبسين بعمليات تقطيع اللحوم وترويجها بطريقة غير قانونية بالمجازر البلدية بمقاطعة المنارة بمدينة مراكش، وذلك في عملية مداهمة مكنت من حجز كميات مهمة من اللحوم الحمراء المشبوهة.