السبت 31 يوليو 2021
مجتمع

نقابة المحامين تستغرب لقرار مندوبية السجون عدم إخراج المعتقلين إلى المحاكم..

نقابة المحامين تستغرب لقرار مندوبية السجون عدم إخراج المعتقلين إلى المحاكم.. جلسة من جلسات المحاكمات عن بعد

أعلن المكتب التنفيذي لنقابة المحامين بالمغرب، رفضه القاطع لما اعتبره "الأسلوب الذي تم به إطلاق وتنزيل المحاكمات عن بعد، دون اعتماد المقاربة التشاركية مع الإطارات المهنية الممثلة للمحامين، وفي تقزيم مقصود لدورها وللمهام المنوطة بها".

 

جاء ذلك ضمن بلاغ توصلت بنسخة منه جريدة "أنفاس بريس"، منبها إلى غياب الأساس القانوني المؤطر لاعتماد المحاكمة عن بعد دون إحضار المتهمين المعتقلين أمام المحاكم، مما يشكل مسا خطيرا بمبدأ الشرعية الإجرائية الجنائية.

 

ودعت نقابة المحامين بالمغرب إلى التعجيل بتعديل قانون المسطرة الجنائية قصد تنظيم استعمال تقنية الاتصال عن بعد للاستماع للأطراف والمتهمين والشهود والخبراء من طرف قضاة التحقيق والهيئات القضائية في مختلف المحاكم، وتحديد نطاق تطبيقها بدقة، وكذا الجهة المختصة بتقرير ذلك.

 

ونبهت النقابة لخطورة اعتماد المحاكمة عن بعد لتجهيز القضايا دون استيفاء المساطر القانونية المؤطرة للمحاكمات الزجرية، ولاسيما المتعلقة بحقوق الدفاع، من قبيل الاستماع إلى الشهود، وإجراء الخبرة، والبت في الدفوع العارضة والأولية والشكلية.

 

كما عبرت النقابة عن الاستغراب الشديد لقرار المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج المتعلق بمنع إخراج المعتقلين إلى مختلف محاكم المملكة، والذي يشكل خرقا سافرا لمقتضيات القانون رقم 23.98 المتعلق بتنظيم وتسيير المؤسسات السجنية. مطالبة بالتقعيد التكنولوجي للمحاكمة عن بعد، قصد تأمين خصوصية المعطيات والمعلومات بهدف المحافظة على سلامتها وتأمين خصوصيتها، من أجل حماية بيانات المتقاضين وحقوقهم.