الأحد 9 أغسطس 2020
جرائم

الجديدة.. صورة تعود لأكثر من سنتين تتسبب في اعتقال ناشرها، والسبب؟

الجديدة.. صورة تعود لأكثر من سنتين تتسبب في اعتقال ناشرها، والسبب؟ الصورة التي توثق لجريمة وقعت منذ سنتين بأمريكا اللاتينية

تمكنت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، يوم الخميس 23 أبريل 2020، من توقيف شخص يبلغ من العمر 30 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطه في نشر أخبار زائفة والتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها بغرض المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.

 

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الخلية المركزية للرصد واليقظة المعلوماتية لمكافحة الأخبار الزائفة، كانت قد رصدت صورة منشورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها شخص يعرض فتاة للسرقة بالعنف بالشارع العام، مشفوعة بتعليق يدعي أن النازلة وقعت بالمغرب وأن شبكة إجرامية تستهدف المواطنات وتعرضهن للسرقة عند سحبهن للمبالغ المالية من الشبابيك الأوتوماتيكية البنكية.

 

وأضاف المصدر ذاته أن الخبرة التقنية المنجزة على الصورة المنشورة، قد مكنت من التوصل إلى أن الأمر يتعلق بعملية سرقة جرت أطوارها منذ أزيد من سنتين بإحدى دول أمريكا اللاتينية، فيما أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن تحديد هوية الشخص الذي قام بنشر هذه التدوينة وتوقيفه بمدينة الجديدة.

 

وقد تم -حسب البلاغ- وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات ارتكابه لهذه الأفعال الإجرامية، وكذا الكشف عن أسباب وخلفيات نشر هذا المحتوى الرقمي الذي يمس بأمن وسلامة المواطنات والمواطنين.