الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
مجتمع

اختفاء 30 مهاجرا إفريقيا من مأوى بمراكش، والسبب؟

اختفاء 30  مهاجرا إفريقيا من مأوى بمراكش، والسبب؟ صورة لمهاجرين إفريقيين (أرشيف)

بتعليمات من والي مراكش تم تخصيص مركز خاص لاحتضان المهاجرين الأفارقة المتواجدين بالمدينة، والذين لا يتوفرون على مساكن تأويهم.

 

وهكذا تم تخصيص مقر حفظ الصحة لهذه الغاية، وتم تجهيزه وتكليف لجنة تسهر على تغذية وإيواء عدد هائل من المهاجرين الأفارقة، بعد خضوعهم للفحوصات الضرورية، مخافة إصابة أحدهم بفيروس كورونا.

 

وسارت الأمور بشكل طبيعي، إلا أن تسريب إشاعة في صفوف هؤلاء الأفارقة المهاجرين جعلت 30 منهم يختفون. وتحدثت مصادر عليمة أن الإشاعة التي راجت بين هؤلاء تفيد أنهم سيخضعون لتلقيحات خاصة بوباء كورونا.

 

هذا وبمجرد علمها بالحدث، سارعت السلطات المحلية ورجال الأمن إلى البحث عن العناصر التي غادرت المقر المخصص لهم، حيث تم العثور على بعضهم وإقناعهم بالعودة للمكان المخصص لإيوائهم، مع التأكيد لهم بأن ما سمعوه مجرد إشاعة.