الأربعاء 15 يوليو 2020
كورونا

الكارة.. ثبوت عدم إصابة مخالطي رئيس البلدية المتوفى قبل أيام بكورونا

الكارة.. ثبوت عدم إصابة مخالطي رئيس البلدية المتوفى قبل أيام بكورونا

حياة الإنسان تشوبها المتناقضات، فبالأمس القريب عم  الحزن مشاعر ساكنة الكارة، عقب الوفاة المفاجئة لعبد الرزاق بوزيان، رئيس الجماعة الترابية لنفس المدينة بسبب إصابته بوباء "كورونا" بعد زيارة خاطفة للديار الإسبانية؛ واليوم عم الاطمئنان المقرون بمشاعر الفرح بعد ثبوت عدم انتقال فيروس "كورونا" لأي أحد من مخالطي الرئيس المتوفى قبل أيام قليلة. إذ أن هناك فئة تأكدت من سلامتها بعد إجراء التحاليل المخبرية، وفئة أخرى التزمت الحجر المنزلي، من دون أن تظهر عليها أعراض الوباء، وهي تتجاوز الفترة المتطلبة بالعزلة، والتي وصلت إلى حدود يوم السبت 11 أبريل 2020 ما يفوق 16 يوما.

 

وبهذا المستجد، عادت الطمأنينة لساكنة مدينة الكارة، بعد مرحلة ترقب واكبها ضغط معنوي مقلق، خاصة وأن العديد من المسؤولين والمستشارين الجماعيين تواصلوا مع الرئيس بوزيان بطريقة أو بأخرى، وذلك في سياق الزامات مهنية مختلفة، وكانت آخر محطة تم فيها لقاء موسع بالعديد من الفضاءات وبشوارع وأزقة مدينة الكارة، وكانت بمناسبة تنظيم حملة تعقيم شاملة. كما شكلت زيارة سابقة لعمالة برشيد مصدر قلق مجموعة من المسؤولين خوفا من الإصابة بعدوى "كورونا". والآن، تعود الطمأنينة لكل مخالطيه بعد محنة معنوية شديدة الضغوطات النفسية، لما يشكله وباء "كورونا" من تبعات صحية مقلقة.

 

هذه الأجواء من شأنها أن تجعل ساكنة الكارة تواصل انضباطها بالتزام المنازل واتخاذ الاحتياطات الوقائية اللازمة، أملا في عدم تسجيل أية إصابة بهذا الوباء الذي يسعى كل فرد إلى تجنب الإصابة به لما يكتسيه من خطورة متعددة الواجهات.