الجمعة 29 مايو 2020
كورونا

الدكتور صفوان العلمي: الحجر الصحي هو "العلاج" الفعال ضد فيروس كورونا

الدكتور صفوان العلمي: الحجر الصحي هو "العلاج" الفعال ضد فيروس كورونا الدكتور صفوان العلمي
يؤكد الدكتور صفوان العلمي في هذا الحوار الذي خص به جريدة "أنفاس بريس" أن الحجر الصحي هو السلاح الحاسم ضد تفشي وباء كورونا،مقدما تفسيره لارتفاع عدد الوفيات في صفوف المصابين المغاربة وكذا أسباب كثرة الحالات بجهة الدار البيضاء الكبرى. 
 
ما هو تفسيرك لارتفاع عدد الوفيات في صفوف المصابين بفيروس كورونا بالمغرب؟
إذا تكلمنا بلغة الأرقام،فإن عدد الوفيات بالمغرب مرتفع حسب عدد الإصابات. كما يدل هذا الارتفاع على عدم الالتزام  الصارم بالحجر الصحي رغم المجهود الكبير الذي تقوم به الجهات المسؤولة المعنية.
هناك تفسير آخر هو أن التأخر في عملية التشخيص لأن المغرب لا يملك بنية تشخيصية قادرة على  الكشف على عدد كبير من الأشخاص.وأغلب المصابين يصلون حالة الاستشفاء في 
مراحل متقدمة من المرض إما  بالتهاب رئوي أو قصور كلوي لأشخاص، قد يكونون في معاناة من الأمراض المزمنة،وهذا ما يعقد من مضاعفات المرض.هذا إضافة إلى قلة المختبرات المكلفة بإجراء التحاليل المخبرية.
 
وماذا عن النسبة الكبيرة لعدد المصابين بالدار البيضاء الكبرى؟
بالنسبة لارتفاع عدد الإصابات بجهة الدار البيضاء الكبرى،فهناك عدة أسباب منها أن هناك بؤرا ببعض الأحياء ووسط العائلات مع كثرة نسبة المختلطين.إضافة إلى الموقع  الجغرافي لمدينة الدار البيضاء كعاصمة اقتصادية تشهد الحركية و الاختلاط بشكل متواصل.
وأؤكد أن عدم الالتزام بالإجراءات سيوسع رقعة الإصابة وسيدخلنا مرحلة الخطر،
خاصة وأن فيروس  كورونا يوجد الآن  في مرحلة الأوج. 
 
هل الأطفال هم أيضا معرضون للإصابة بالفيروس؟
نعم الفيروس يصيب الأطفال ولو بنسبة ضعيفة،ولا تظهر عليهم الأعراض لأن الرئتين و مناعة الجسم تكون في  طور التكوين،إضافة إلى قلة إصابة الأطفال بالأمراض المزمنة.،وهو ما يبعد عنهم كثيرا فيروس كورونا. 

ما هي نصائحك كطبيب مختص في العلاح النفسي؟
كطبيب مختص في علم النفس العصبي والعلاج النفسي  والصحة النفسية عموما،أؤكد أن الصحة النفسية مهمة في مقاومة جميع الأمراض. وأنصح بالإبتعاد عن الأخبار الزائفة والقلق والتوتر لأنها  عوامل تخلق مضاعفات نفسية أولها الاكتئاب.وهو ما ينقص من المناعة ويسهل الإصابة بالاضطرابات النفسية و البدنية. 
وأختم بالتشديد على أن الحجر الصحي هو الوقاية الحاسمة ضد تفشي الوباء ولابد من الاستمرار في التوعية بواسطة جميع وسائل التواصل.