الجمعة 29 مايو 2020
كتاب الرأي

رشيد بلبوخ: لابد من تحقيق توزيع عادل للموارد الضريبية

رشيد بلبوخ: لابد من تحقيق توزيع عادل للموارد الضريبية رشيد بلبوخ

الضريبة هي قبل كل شيء التضامن، وبالتالي ينبغي أن يكون من الممكن تحديد فلسفة الضريبة المواطنة. إذا كانت الوظيفة الأساسية للضريبة هي توفير الموارد للدولة، فلا ينبغي إغفال وظيفة إعادة التوزيع: فالحماية الاجتماعية تدعم الاقتصاد، وبالتالي قد يكون من الضروري التشكيك في النظام ككل ولأنه من غير الممكن أو المرغوب فيه في الديمقراطية، توحيد الدخول. إنها طرق المساهمة نفسها التي يجب أن يتم تنقيحها وإحدى أفضل الطرق لتقييم الطريقة التي يدرك بها البلد.

 

يكمن مفهوم العدالة بالتأكيد في تحليل النظام الضريبي. والطريقة التي تتخيل بها الدولة وتعيد توزيع جزء من ثروتها تقول أكثر بكثير عن مفهومها للإنصاف، وبالتالي المساواة عن الخطابات الانتخابية أو المهنية بكل أنواعها.

 

ولتحقيق توزيع عادل للموارد، من الضروري أن:

 

1- أن يكون جوهر الضرائب وفقًا لقدر المساهمة لكل دافع ضرائب. هذا يعني أنهم زيادة القوة الاقتصادية لكل فرد، تزداد كذلك قدرته على المساهمة، بغض النظر عن مصدر الدخل.

 

2- يجب أن يعتبر النظام الضريبي الأسرة كوحدة خاضعة للضريبة. يجب أن نفكر في قدرة الأسرة على الدفع وليس فقط قدرة كل فرد من أفرادها.

 

 3- يجب أن يعترف النظام الضريبي أيضًا بأن المسؤوليات الخاصة والمصروفات الأساسية للأسر ودافعي الضرائب الفرديين تؤثر على قدرتهم على الدفع.

 

4- السعي لإلغاء الامتيازات الضريبية لصالح بعض الصناعات أو أنواع معينة من الدخل. على الرغم من أن فعالية نظام الاستثناء لا يمكن الحكم عليها إلا في ضوء الظروف، فإن المزايا الضريبية تكون دائمًا غير منصفة وغير فعالة في كثير من الأحيان؛ فهي تميل إلى تشويه توزيع الموارد وتقليص القاعدة الضريبية بالضرورة، بشكل عام؛ لذلك، يجب استخدام الإعانات بدلاً من المزايا الضريبية.

 

ولابد من التأكيد أيضا أن القانون الذي لا يطبق بشكل منهجي هو مصدر عدم اليقين؛ عندما لا يستطيع أن يعرف بالضبط ما ينص عليه القانون، لا يمكن للفرد أن يعرف مقدمًا ما هو حر في فعله. يجب التأكد من أن الأحكام الضريبية قابلة للتطبيق وأنها لا تخص شخصًا واحدًا أو مناسبة واحدة بعينها، ولكن هناك كمية كبيرة من الحالات التي ينطبق فيها هذا القانون وأنه يخدم الصالح مشترك.

 

يجب تعزيز الوضوح والبساطة في القوانين. غموض القانون يعمل أيضًا ضد أولئك الذين يرغبون في الالتزام به بدقة ويمكن أن يدفعهم إلى تجاهل القوانين. بالإضافة إلى ذلك، إذا كانت القوانين معقدة للغاية، فلن يتمكن دافع الضرائب من تحديد العواقب الضريبية لمشاريعه وبتكلفة منخفضة.

 

كما يجب على الحكومة إنشاء هيئة لضمان حق دافع الضرائب الحق في الاستئناف أمام المحاكم بشأن أي قرار صادر عن رجل الضرائب فيما يتعلق بمساهماته، وتحسين تقدمية النظام الضريبي ككل.

 

بالإضافة إلى تقديم شرائح جديدة، والتي من شأنها أن تسمح للأعباء الضريبية أن تستند إلى أعلى مستويات الدخل لصالح أقل الشرائح.

 

وتطبيق الضرائب التدريجية على الإرث الذي يحتفظ به وينقله من أجل الحد من عدم المساواة بين الأجيال ونوع الجنس والثروة.

 

- رشيد بلبوخ، خبير محاسب