الأربعاء 15 يوليو 2020
منوعات

كورونا يفرض هدنة إجبارية على "حرب الوسائد" في العالم

كورونا يفرض هدنة إجبارية على "حرب الوسائد" في العالم من احتفالات العام الماضي

تسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في إلغاء عدة احتفالات عالمية، ومنها "اليوم العالمي لحرب الوسائد" الذي يصادف 3 أبريل من كل عام، حيث كان آلاف الأشخاص حول العالم يخوضون معارك عنيفة، مستخدمين سلاحاً وحيداً فيها هو الوسائد، إلا أنه مع ذلك يمكن أن تكون هذه الحرب إحدى وسائل كسر ملل الحجر المنزلي، حيث يمكن الاحتفال بهذا اليوم من المنزل.

 

وفي هذا اليوم، كان مئات الأشخاص يتسلحون بوسائدهم بالأماكن العامة في عدة مدن عالمية، ينتظرون قرع طبول المعركة، ليبدؤوا الهجوم على بعضهم وسط الريش والقطن المتطاير.

 

ويحتفل بهذا اليوم في 100 مدينة حول العالم، حيث إنه يعد حدثا مجتمعيا للتعبير عن الحب، كما أنه وسيلة للتخفيف من مشاكل وضغوط الحياة اليومية، ويأتي في مستهل الاحتفالات بقدوم الربيع حول العالم.

 

يذكر أن الاحتفال باليوم العالمي لحرب الوسائد بدأ سنة 2008 وشاركت فيه آنذاك 28 مدينة حول العالم.