السبت 28 مايو 2022
كورونا

تجنبا لتفشي كورونا.. عامل سيدي بنور مطالب بإلغاء عقد دورة استثنائية بهذه الجماعة

تجنبا لتفشي كورونا.. عامل سيدي بنور مطالب بإلغاء عقد دورة استثنائية بهذه الجماعة المصطفى الكموني ..مع واجهة عمالة سيدي بنور

شدد المصطفى الكموني، عضو جماعي بمجلس الجماعة الترابية كريديد التابعة لنفوذ عمالة إقليم سيدي بنور، في رسالة توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، على أنه في الوقت الذي يستنفر فيه العالم كل جهوده لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد ـ 19، واستنفار العقل المغربي في حربه ضد انتشار الوباء لكل طاقاته وموارد البشرية والمادية واللوجيستيكية لوقف زحف الخطر الداهم بعدة إجراءات احترازية ووقائية منها قرار حالة الطوارئ الصحية، "تأتي المفاجأة، والتي تثير الاستغراب من رئيس المجلس الجماعي للجماعة الترابية كريديد التابعة لإقليم سيدي بنور، الذي دعا إلى دورة استثنائية للمجلس الجماعي يوم الثلاثاء 31 مارس 2020".

 

واعتبر المصطفى الكموني أن الرئيس قد تجاوز "كل التدابير الاحترازية والوقائية التي تجند لتنفيذها نساء ورجال هذا البلد في كل القطاعات العمومية وشبه عمومية والخصوصية والإعلام"...

 

وقال الكموني في رسالته بأن "رئيس المجلس يعي جيدا أن القاعة الوحيدة للاجتماعات في هذه الجماعة لا تتوفر فيها الشروط العلمية الدنيا للوقاية من انتقال الفيروس، ولا يمكن لهذه القاعة أن تتسع لتسعة عشرة (19) عضوا وبعض موظفي الجماعة وممثل عامل الإقليم طبقا للشروط المطلوبة في الوقاية"؛ مستغربا كون أن "جدول الأعمال الذي توصل به من الجماعة، والذي يضم تسع نقط ليس لها أي طابع استعجالي تتطلبه المرحلة لعقد الاجتماع الاستثنائي".

 

وأوضح العضو الجماعي نفسه بأن عامل إقليم سيدي بنور من المفروض قانونا أنه "قد توصل بجدول أعمال الدورة وتاريخ ومكان انعقادها، وفي إطار مواكبته وتتبعه وتنفيذه لإجراءات الحجر الصحي وتفعيل القرارات الاحترازية لحماية المواطنين من تفشي وانتشار جائحة كورونا، مطلوب منه التدخل العاجل لتأجيل انعقاد دورة المجلس الجماعي كرديد درءا للضرر الممكن أن يتعرض له المنتخبون في الجماعة المذكورة".