الثلاثاء 31 مارس 2020
كورونا

الحروني: نطالب بفتح مستشفيين بتمارة لاستيعاب حالات الإصابة المحتملة بجائحة كورونا

الحروني: نطالب بفتح مستشفيين بتمارة لاستيعاب حالات الإصابة المحتملة بجائحة كورونا العلمي الحروني مع صورة مستشفى القرب المغلق

أطلق فاعلون مدنيون وسياسيون بتمارة عريضة للمطالبة بالفتح الفوري للمستشفى الإقليمي ومركز القرب لتمارة، تقديرا للظرف الحرج الذي تمر منه بلادنا وضمنه الصخيرات تمارة.

 

وقال الفاعل المدني والسياسي، العلمي الحروني، في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، إنه ومنذ سنة وهذه الفعاليات تطالب بفتح المركز الطبي للقرب بحي النهضة بتمارة لأسباب غير مجهولة.

 

المستشفى الإقليمي المغلق

 

أما بخصوص المستشفى الإقليمي للصخيرات تمارة، الذي انتهت أشغاله أيضا منذ ما يقارب السنة، فأشار الحروني أن موقع المشروع غير ملائم لمحاذاته للسكة الحديدية ولقربه من معملين الأول لإنتاج الفلين، والثاني لإنتاج الدواجن وما سيسببه من ضجيج وإزعاج وروائح كريهة للمواطنين والمرضى ومهنيي الصحة.. مشيرا إلى أنه سبق لنفس الفعاليات أن طالبت بفتح تحقيق في الصفقات المتعلقة بمشروع المستشفى الإقليمي وملابسات اختيار موقعه غير الملائم.

 

وأضاف، محاورنا، بأننا اليوم، وبعد جائحة كورونا فيروس التي اصابت العالم كله ومنه المغرب والإقليم كجزء منه، من حق المواطنات والمواطنين بالجماعات العشر لإقليم الصخيرات تمارة، المطالبة بفتح البنايتين الصحيتين فورا لأجل توفير ظروف عمل الأطر الصحية من أطباء وممرضين ومساعدين والأطر الادارية التي تشتغل في مستشفى سيدي لحسن في ظروف مزرية حيث تغيب فيه الشروط والمعايير الصحية الوطنية اللازم توفرها في مستشفى إقليمي، كإجراء احترازي واستباقي لاستيعاب الحالات المحتملة من الاصابات بجائحة Covid 19.