الجمعة 29 مايو 2020
خارج الحدود

شهداء الواجب في إيطاليا في زمن كورونا...

شهداء الواجب في إيطاليا في زمن كورونا... صور بعض ضحايا الواجب في زمن كورونا بإيطاليا

تزداد رقعة الحرب الكونية القائمة الآن ضد فيروس كورونا القاتل، وترتفع معها الفاتورة الاقتصادية والاجتماعية التي ستتكبدها المجتمعات... الألاف من الضحايا والآلاف من  الموتى ومئات الآلاف من المصابين المحتملين في كل مكان... ولا صوت يعلو على صوت منبهات سيارات الإسعاف ودوريات رجال السلطة... مدن عالمية كانت إلى الأمس القريب مثالا للحيوية والاقتصاد والحياة، أصبحت اليوم مدن أشباح هجرتها الحيوية، وسرى في شرايينها الخوف والهلع....

 

لكن هناك فاتورة أخرى، وهي فاتورة شهداء الواجب، أي وفاة أطباء وعاملين في مجال الصحة نتيجة انتقال عدوى فيروس كورونا من المرضى إليهم.. إذ توفي ما لا يقل عن 36 طبيب حتى الآن بإيطاليا وحدها، مع تسجيل العديد من حالات العدوى بين صفوف الممرضات ورجال الإسعاف، بلغت حوالي 6205 حالة...

 

ورغم ذلك، فإننا نسجل عودة العديد من الأطباء المتقاعدين إلى الصفوف الأمامية لمساعدة زملائهم، والعديد من المتطوعين في مجالات الصحة لمساعدة إخوتهم في المواطنة، من أجل القضاء على وباء كورونا...

 

وفي نفس الآن فقد عرفت إيطاليا وصول معونات مهمة من الأجهزة الطبية، وكذا وصول وفود من أطباء من الصين وروسيا وكوبا، وهو ما سيساهم في رفع الروح المعنوية وزرع الأمل في هذه الحرب الكونية...

 

فلنقف دقيقة صمت للترحم على الأطباء والعاملين في الصحة، وكل من يضحي بحياته من أجل حياة الآخرين...