الاثنين 25 مايو 2020
جالية

مغاربة إيطاليا: ضحايا فيروس كورونا يتم دفنهم وفق الشريعة الإسلامية وليس حرقا

مغاربة إيطاليا: ضحايا فيروس كورونا يتم دفنهم وفق الشريعة الإسلامية وليس حرقا صورة من الأرشيف

كشف العديد من مغاربة إيطاليا أن المهاجرين الذين فارقوا الحياة بسبب فيروس كورونا المستجد وينتمون للجاليات الإسلامية، يتم دفنهم وفق الشريعة الإسلامية، مبرزين أن المسلمين بإيطاليا لا يتخلون عن أحكام دينهم.

 

وقد تداول العديد من متصفحي مواقع التواصل الاجتماعي شائعات مفادها أن السلطات الإيطالية عمدت لحرق جثث ضحايا فيروس كورونا، لاسيما بعد تداول فيديوهات توثق لعملية نقل جثامين الموتى من طرف شاحنات الجيش الإيطالي من مقبرة برغامو شمال شرق ميلانو. وحسب وسائل إعلام إيطالية فإن السلطات بمدينة برغامو الإيطالية طلبت من الجيش المساعدة في إحراق الجثث بعد أن تكدست في أفران الحرق حيث تم نقل العديد من الضحايا على مناطق أخرى.

 

وعلاقة بالموضوع فقد سبق أن دعا المغرب، عبر سفير المملكة في روما، يوسف بلا، أفراد الجالية المغربية بإيطاليا إلى دفن جثامين الموتى المغاربة الذين توفوا بشكل طبيعي، وعدم تركها بمستودعات الأموات؛ مشيرا إلى أنه يستحيل في الفترة الراهنة ترحيل الجثامين إلى المغرب.

 

وقال السفير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه يتعين على أفراد الجالية المغربية المقيمين في إيطاليا "التحلي باليقظة واتخاذ الحذر، وذلك في ظل الظروف الاستثنائية العصيبة التي يعيشها هذ البلد على خلفية تفشي وباء كورونا".

 

وأوضح فيما يخص طلبات ترحيل جثث المواطنين المتوفين بشكل طبيعي إلى المغرب، أنه "منذ طرح هذا الاشكال الذي هو في العمق قضية إنسانية نقدر أبعادها الروحية والشخصية ما فتأت السفارة والقنصليات العامة تبحث عن الوسائل والسبل الكفيلة لترحيل الجثث".