الأحد 25 أكتوبر 2020
مجتمع

برلماني يسائل الوزيرة مصلي: لماذا تخلت مؤسسة "التعاون الوطني" عن مهامها الاجتماعية؟

برلماني يسائل الوزيرة مصلي: لماذا تخلت مؤسسة "التعاون الوطني" عن مهامها الاجتماعية؟ البرلماني عدي بوعرفة والوزيرة جميلة مصلي

من الأسئلة الحرجة التي تم طرحها، مؤخرا، على الوزيرة جميلة مصلي، بقبة البرلمان، تلك التي كانت في سياق تدخل البرلماني عدي بوعرفة من الأصالة والمعاصرة، والذي تحدث قائلا: "إن المبلغ السنوي المخصص لمؤسسة التعاون الوطني يبقى ضخما مقارنة مع الخدمات التي تقوم لها هذه المؤسسة، وإننا في حزب الأصالة والمعاصرة نطالب الوزيرة مصلي بتقديم تفاصيل صرف هذه الأموال الباهظة، فالتعاون الوطني لم يعد يولي أي اهتمام للمؤسسات الخيرية ودور المسنين والأشخاص في وضعية إعاقة، كما لم يعد يستهدف النزلاء وتكوينهم بما يمكنهم من العيش الكريم، ولم يحتضن الأطفال والأيتام الذين لا عائلة لهم، وحمايتهم من التشرد والحرمان والانحراف".

 

وأضاف البرلماني في سياق حديثه بأن "هذه المهام كانت مؤسسة التعاون الوطني تقوم بها في محطات تاريخية سابقة، وبالرغم من الإمكانيات المادية المرصودة لهذه المؤسسة، فإنها لم تعد تقوم بدورها الاجتماعي على الوجه الأكمل".