الاثنين 5 ديسمبر 2022
منوعات

حصاد كورونا بين مشاهير السياسة والرياضة والسينما

حصاد كورونا بين مشاهير السياسة والرياضة والسينما أشارت وكالة "رويترز" إلى أن جميع الوزراء الإسبان سيخضعون للتحاليل اللازمة لكشف ما إذا كانوا مصابين بالفيروس.
لم يستثني فيروس كورونا المتفشي في مختلف أنحاء العالم مختلف الفئات والطبقات الإجتماعية، فالبتزامن مع الإرتفاع المضطرد لأعداد الإصابات والوفيات جراء تفشي هذا الوباء، تزداد أخبار إصابات المشاهير والمسؤولين به، وقد طالبت منظمة الصحة العالمية كافة الدول "بالإصرار والصمود" في المعركة ضد هذا الوباء العالمي، في الوقت الذي يبذل العلماء قصارى جهودهم لإيجاد لقاح ضد هذا الفيروس، علما أن الإستعجال في ايجاد مثل هذا اللقاح - حسب العلماء - قد يفاقم العدوى عند بعض المرضى بدلا من تجنب الإصابة، وفق ما أوردته وكالة " رويترز للأنباء " .
وفي ما يلي قائمة لأسماء مشاهير العالم والمسؤولين الذين تأكدت إصابتهم بفيروس كورون:
- توم هانكس وزوجته انتقلت العدوى إليهما أثناء تواجدهما في أستراليا مؤخراً للاستعداد لفيلمٍ جديد، حين شعرا بمتاعبٍ في الجهاز التنفسي. وأكدت نتائج الفحوصات لاحقاً إصابتهما بالفيروس
- وزيرة الصحة البريطانية، كشفت الحكومة البريطانية، يوم 10 مارس الجاري، عن إصابة نادين دوريس، وزيرة الصحة البريطانية أيضاً. وفور التأكد من الإصابة، أعلنت الوزيرة عزل نفسها في منزلها تجنباً لنقل العدوى
- المخرج الصيني تشانغ كاي والذي لقي مصرعه هو وشقيقته ووالده ووالدته، أثناء عزلهم في منزلهم في مدينة ووهان، بؤرة انتشار الفيروس.
- لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، حيث أعلنت إدارة نادي يوفنتوس في بيانٍ رسمي، إصابة مدافع الفريق دانييلي روغاني بفيروس كورونا. وقال البيان: " أثبتت نتائج فحوصات لاعب كرة القدم دانييلي روغاني أنه إيجابي بالنسبة للفيروس، لكن عوارضه لا تظهر الآن"
- رئيس الأركان الإيطالي، الجنرال، سالفاتوري فارينا، وكانت السلطات الإيطالية قد بدأت توقيع الكشف على جميع القيادات الكبرى في الجيش خوفا من إصابتهم بالعدوى، ووضع بعضهم في الحجر الصحي.
وزير الثقافة الفرنسي، حيث أصيب فرانك ريستر الذي يبلغ من العمر 46 عاما، بفيروس كورونا، خلال زيارته للبرلمان في الآونة الأخيرة.
- وزيرة المساواة الإسبانية، حيث اصيبت إيرين مونتيرو بفيروس كورونا، فيما تم إخضاع نائب رئيس الوزراء بابلو إغليسياس للحجر الصحي.
وأشارت وكالة "رويترز" إلى أن جميع الوزراء الإسبان سيخضعون للتحاليل اللازمة لكشف ما إذا كانوا مصابين بالفيروس.