الأحد 12 يوليو 2020
مجتمع

فضيحة.. مستشفى وزان غير مستعد لمواجهة فيروس كورونا المستجد

فضيحة.. مستشفى وزان غير مستعد لمواجهة فيروس كورونا المستجد مستشفى وزان

رفضت مواطنة مغربية قادمة من إيطاليا إجراء الفحوصات الطبية الاحترازية بمستشفى وزان، يوم الأحد 8 مارس 2020، إثر الاشتباه في إصابتها بفيروس كورونا، بعد ظهور بعض أعراضه المنذرة، لكن تم التمكن من العثور عليها واستقدامها من جديد، بعدما كانت قد هربت من المستشفى.

      

وأفاد مصدر طبي من شفشاون، في اتصال مع "أنفاس بريس"، أن الخطير في الأمر هو اكتشاف عدم توفر مستشفى وزان على المعدات الخاصة بأخذ العينات لإجراء التحليلات اللازمة من طرف المعهد الوطني للوقاية بالرباط؛ فتم اللجوء إلى مندوبية الصحة بشفشاون من أجل الاستنجاد واستلام تلك المعدات، واستغرق ذلك أكثر من ساعتين، مع ما يشكله هذا الانتظار من خطر على الطاقم الطبي والوافدين على مستشفى وزان.

 

ويضيف المصدر قائلا بأن نتيجة التحليلات كانت سلبية، وأن المشتبه فيها غير مصابة بالكورونا، لكن هذه الحالة التي استدعت مثل هذا الاستنفار، عرت عن واقع مؤسف لمستشفى لا يتماشى مع الخطة الوطنية لمواجهة الوباء الفتاك، وذلك على مستويين:

المستوى الأول، يتعلق بافتقار مندوبية  الصحة ومستشفى وزان إلى "الكيت" أو المعدات الخاصة بأخذ العينات للتحليل.

المستوى الثاني: عدم خضوع الطاقم الطبي المشرف لتكوين مسبق وتدريب خاص بكيفية أخذ العينات قصد عرضها للتحليل، علاوة على عدم التجهيز بوسائل الوقاية؛ وهذه يعتبرها محدثنا أخطاء جسيمة وتقصيرا فاضحا لعدم القدرة على مواجهة الطوارئ، مثل وباء فيروس كورونا.